الحكومة: 2000 جنيه بدل انتقال للموظفين بالعاصمة الإدارية

أكد السفير نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، زيادة زيارات رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، للعاصمة الإدارية فى الفترة المقبلة، للوقوف على آخر التطورات ومراجعة الموقف التنفيذى لمبانى العاصمة الإدارية، لاسيما وأن الحكومة تستهدف التشغيل التجريبى للحى الحكومة بالعاصمة فى الثلث الأخير من العام الجارى.

وأشار سعد، فى مداخلة هاتفية لبرنامج “الحياة اليوم” مع الإعلامية لبنى عسل، على قناة الحياة، أن كل وزارة سترسل مجموعة من موظفيها للعمل من العاصمة الإدارية فى آخر 3 أشهر من هذا العام، لتجربة كافة الأنظمة الحديثة، وسيكون هناك أرشيف إلكترونى لكل الوزارات داخل دولاب العمل الحكومى بالعاصمة الإدارية، متابعا: “الوزارات رشحت مجموعة من أفضل موظفيها، وهم من تتوسم كل وزارة فيهم الكفاءة، وتم إخضاعهم لدورات تدريبة مكثفة وامتحانات خاصة بالمهارات للانتقال والعمل من العاصمة الإدارية الجديدة”.

وكشف السفير نادر سعد، عن توفير الحكومة حزمة من المحفزات للموظفين المنتقلين للعمل من العاصمة الإدارية الجديدة، أولها توفير بدل انتقال للموظفين بقيمة 2000 جنيه تضاف على المرتبات، لمن يرغب فى الانتقال سواء بمواصلات نقل عام أو بسيارته الخاصة، وسيكون هناك 3 وسائل للانتقال للعاصمة الإدارية، أولها الأتوبيسات المكيفة الجديدة التى ستعمل لنقل الموظفين من نقاط محددة داخل القاهرة والجيزة، ولإعادتهم مرة أخرى من الحى الحكومى، ومقرر أن تتعاقد وزارة النقل مع شركات المشغلة لهذه الأتوبيسات مقابل دفع الموظفين ثمن الانتقال من البدل المخصص لهم.

وتابع السفير نادر سعد: “أما الوسيلة الثانية، هى القطار المكهرب الذى يربط بين مدينة السلام والعاصمة الإدارية الجديدة، وستكون بداية التشغيل التجريبى له فى أكتوبر المقبل، وفيما يتعلق بالوسيلة الثالثة، فستكون المونوريل وعلى المواطن ان يختار الوسيلة التى تناسبه”، مبينا أن الحكومة تجهز وحدات بمدينة بدر للموظفين الراغبين فى الانتقال إلى جوار العاصمة الإدارية، حيث سيتم تخصيص 14 ألف وحدة سكنية للموظفين، مقابل دفع 25% من ثمن الوحدة السكنية أى 110 ألف جنيه، مردفا: “مساحة الشقة 118 مترا مربعا كاملة التشطيب فوق المتوسط، وسيكون سعرها مخصوم منه ثمن الأرض والمرافق، والمواطن سيحصل على الشقة بـ450 ألف جنيه فقط، وسيخصم باقى ثمن الشقة من بدل الانتقال المخصص من قبل الحكومة، وبعد 7 سنوات ستكون الشقة ملك الموظف”.

وأكمل: “يمكن للموظف أن يحصل أيضا على وحدة سكنية بالعاصمة الإدارية، ولكنها ستكون أعلى من سعر وحدات مدينة بدر”، مشيرا إلى انتقال 42 ألف موظف إلى العاصمة الإدارية فى التشغيل التجريبى للوزارات، كما سيتم توفير تسهيلات وتيسيرات لأسر الموظفين سواء نقلهم للمدارس أو نقل الزوجات لأعمالهن، متابعا: “الضغط على مدينة بدر سيكون كبير فى الفترة المقبل بسبب نقل الموظفين لذلك تم زيادة عدد المدارس والوحدات الصحية لخدمتهم”.

 

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');