كواليس اللحظات الأخيرة في حياة شقيق المطرب رامي صبري

24 ساعة مرت على أسرة المطرب رامى صبرى وكأنها سنة من أول إدخال نجلهم كريم لمصحة مساء السبت الماضي لمعالجته من إدمان لمادة الهيروين حتى مساء أمس الأحد،عندما تلقوا خبر وفاته غارقا داخل ترعة المريوطية عقب تمكنه من الهروب والقفز من أعلى سور المصحة.

تكشف 5 مشاهد فى واقعة مصرع شقيق المطرب رامى صبرى.المشهد الاول

بعد إدمان شقيق رامى صبرى الهيروين،  قررت بعدها الأسرة اصطحاب الإبن عنوة لمصحة صحية لمعالجته وطرد جميع السموم من جسدة، وبالفعل تمكنت الأسرة مساء السبت الماضي إيداع شقيق المطرب رامى صبرى داخل المصحة.

المشهد الثاني

خطة هروب شقيق رامى صبرى من المصحة

وعقب دخول كريم شقيق المطرب رامى صبرى المصحة تم وضعة تحت حراسة مشددة، وتم البدء معه في برنامج معالجة الإدمان، لكن كريم قرر الهروب من المصحة بسبب صعوبة العلاج وتمكن الهيروين من الانتشار في دمة، ظل طول الليل يتفقد بعينيه المصحة من شباك غرفته لتحديد طريقه للهروب من المصحة.

المشهد الثالث

فى صباح أمس الأحد أدعى أنه يعانى من مرض فى بطنه لاستعطاف العاملين والتوقف عن تلقيه العلاج، ومساء أمس الأحد تمكن من مغافلة العاملين بالمصحة وخرج من غرفته وتوجه مسرعاً إلى سور المصحة وقفز من أعلى السور.

المشهد الرابع

مصرع شقيق المطرب رامى صبرى غرقا، حيث شاهد أحد أفراد الأمن شقيق المطرب رامى صبرى يقفز من أعلى سور المصحة أبلغ العاملين وزملائه بالأمن الاداري وخرجوا خلفة لتتبعة والتمكين من ضبطه وإعادته مرة أخرى إلى المصحة، وعندما لاحظ شقيق المطرب رامى صبري أن العاملين بالمصحة يطاردونه فقرر القفز في ترعة المريوطية حتى يتمكن من الهروب منهم، ولعدم إجادته السباحة، جرفه التيار ولفظ أنفاسه الأخيرة، كما فشلت كل محاولات إنقاذه من الغرق.

المشهد الخامس

تلقى اللواء محمد عبد التواب مدير مباحث الجيزة إخطارًا من العميد حسام لافي مأمور مركز البدرشين بورود إشارة من إدارة شرطة النجدة بوجود غريق بترعة المريوطية، نطاق المركز، وانتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها ودوافعها برئاسة النقيب محمد جمال برغش والنقيب أحمد فايز معاوني مباحث المركز.

المشهد السادس

وكشفت تحريات العقيد محمد عبد الشكور مفتش مباحث فرقة العياط والبدرشين، والمقدم حسام بكير وكيل الفرقة، إلى أن شقيق المطرب رامي صبري يعاني من إدمان المخدرات وخصوصاً مادة الهيروين المخدرة، هرب من إحدى المصحات وألقى نفسه في الترعة، قبل أن يلحقه العاملين بالمصحة.

المشهد السابع

وبينت التحريات أن المتوفي يدعى “كريم” يبلغ من العمر 34 سنة، وهو شقيق المطرب رامي صبري كان يعاني إدمان مخدر الهيروين.

وأشارت التحريات إلى أن أسرة الشاب أودعت مساء يوم السبت نجلهم داخل إحدى المصحات، عنوة أملا في علاجه، وتخليص جسده من الهيروين.

وأوضحت التحريات، أن شقيق المطرب رامي صبري تسلق سور المصحة، ولاذ بالهرب ليتبعه أفراد الأمن الإداري والمشرفين بالمصحة لكنه أسرع بالقفز بمجرى ترعة المريوطية ليلقى حتفه غرقا.

المشهد الثامن

وأوضح مصدر أمني أن المصحة التي تم إيداع شقيق المطرب رامى صبرى بها، هي واحدة بين عدة مصحات تعمل في الخفاء ودون تصريح من الجهات المختصة، مؤكدًا انه سيتم غلقها واتخاذ الإجراءات القانونية ضد القائمين عليها بتهمة إدارة منشأة مخصصة لعلاج الأدمان، بغير ترخيص من الجهات الادارية المختصة.

المشهد التاسع

تحفظت الأجهزة الأمنية بالجيزة، على عدد من العاملين في المصحة، وتجري الآن مناقشتهم للوقوف على ملابسات حادث غرق كريم شقيق المطرب رامى صبرى، وكيفية خروجه من المصحة، كما تحفظت على دفتر أحوال المصحة، وتحديد المسؤولين في النوبتجية التي شهدت هروب كريم صبري ووفاته غرقا.

المشهد العاشر

وتمكنت القوات من انتشال جثة الشاب، وتم إيداعها داخل المشرحة تحت تصرف النيابة العامة، التى أمرت بتشريح جثة كريم شقيق المطرب رامي صبري، لبيان سبب وكيفية وفاته، بعدما لقي مصرعه غرقًا في ترعة المريوطية بمنطقة البدرشين، أثناء هروبه من مصحة غير مرخصة لعلاج الإدمان،  كما صدر قرار بالتصريح بدفن الجثة، بعد انتهاء قطاع الطب الشرعي من التشريح.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');