هشام إدريس: تحويل الأقصر إلى متحف مفتوح فكرة تستحق الاشادة

أشاد هشام إدريس ، عضو مجلس إدارة جمعية الحفاظ على السياحة الثقافية، أمين شئون السياحة والآثار بحزب مستقبل وطن بالجيزة ، عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة ، بفكرة تحويل مدينة الأقصر إلى أكبر متحف مفتوح فى العالم من خلال ربط معبد الكرنك ومعبد الأقصر ومعبد موت واطلال طبية القديمة الجاري الكشف عنها في منطقة نجع ابو عصبة مع طريق المواكب الكبرى ، فضلاً عن مشروع كشف وتجهيز مسار طريق الكباش بالأقصرالذى يُعد من أهم المشروعات الأثرية التي تقوم الدولة بتنفيذها حالياً .

أكد إدريس أن هذه الفكرة تؤكد سعى الدولة والحكومة المصرية فى الترويج والتنشيط والتسويق للسياحة الثقافية  من خلال إعادة ترميم وإحياء المواقع والمناطق الأثرية والتاريخية – فى الحفاظ على ما تمتلكه مصر من كنوز وآثار، تحكى تاريخها العريق عبر مختلف العصور والحضارات.

وطرح عضو مجلس إدارة جمعية الحفاظ على السياحة الثقافية، فكرة أهمية المشاركة المجتمعية الشعبية فى مثل هذه المشروعات التى تُعد سياحية وآثرية وقومية عبر مشاركة إيجابية لطلبة كليات الفنون التطبيقية ،والجميلة وكليات الآثار ومعاهد الترميم فى مثل هذه ،فى إطار عملى وعلمى وتدريبى لهم، خاصة فيما يتم إجراءه حالياً من أعمال ترميم وإعادة إحياء لهذه المواقع الهامة وصولاً لما كانت عليه من هيئة توضح الرسومات والألوان الزاهية لهذه المعابد والمتاحف وتظهر صورتها الأولية،تعكس ما كان عليه المصريون القدماء من تقدم وحضارة.

وطالب هشام إدريس ، وزارة السياحة والآثار ، وهيئة تنشيط السياحية المصرية بأهمية بالتركيز على عمل محتوي دعائي مصور( فيلم وثائٔقى) يهدف إلي الترويج للمناطق الأثرية التاريخية بمحافظة الأقصر خاصة أنها تمتلك ثلثى أثار العالم، وتوجيه الدعوة للنجوم والمشاهير العالميين الأجانب أو الشخصيات العامة المشهورة لزياة مصر والأقصر وأسوان مؤكداً على أن عنصر الترويج و التسويق من أهم عناصر جذب السياحة عالمياً.

وأكد أمين شئون السياحة والآثار بحزب مستقبل وطن بالجيزة ،على أن الأقصر كمنطقة آثرية تحتاج كل الدعم من الدولة والحكومة لإبراز ما تحتويه من تاريخ عريق وأثار فريدة من نوعها ، وإنه يجب من الآن الإعداد الجيد لإحتفالية إفتتاح طريق الكباش ، بعد ترميمه ليكون بمثابة الإنطلاقة الحقيقية للترويج ليس للأقصر فقط وإنما للسياحة الثقافية والتاريخية مثلما ما تم من إحتفالية رائعة لموكب نقل المومياوات الملكية ، وأهمية جذب وسائل الإعلام العاملة والدولية للحضور ونقل تفاصيل الإحتفالية على الهواء مباشرة .

وطالب أيضاً بضرورة وضع مخطط لتطوير مطار الأقصر بما يتناسب مع الخطة المستقبلية لحركة السياحة الوافدة ، فى ظل شهده مطار الأقصر الدولى قبل جائحة كورونا من حالات تكدس رهيبة داخل صالات الوصول نتيجة إنتظار السائحين الأجانب الوافدين للأقصر لساعات طويلة للحصول على حقائبهم ، بسبب القصور الكبير فى الخدمات الأرضية المقدمة من قبل العاملين بشركة مصر للطيران للخدمات الأرضية ، وعدم توافر عمالة لتحميل الحقائب على السيور بقاعات وصالات الوصول.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');