غادة شلبي : السلامة الصحية التي تطبقها مصر صنعت ثقة منظمي الرحلات

 

 

شاركت  غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، والدكتور خالد شريف مستشار الوزير للتحول الرقمي في جلسة “السياحة وعبور تداعيات الأزمات”وذلك .في ضوء انعقاد المؤتمر السنوي لمجلة “الأهرام الاقتصادي” في نسخته الخامسة بعنوان ” التنمية المستدامة والتحول الرقمي… الفرص والتحديات”،

وخلال الجلسة استعرضت نائب الوزير  المجهودات التي قامت بها الوزارة لاستئناف حركة السياحية الوافدة إلى مصر، مشيرة  إلى الزيادة التي شهدتها أعداد السائحين منذ استئناف الحركة السياحية في يوليو ٢٠٢٠ مما يدل على ثقة منظمي الرحلات وحكومات الدول في الاجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي تطبقها مصر في المنشآت الفندقية والسياحية والمتاحف والمواقع الأثرية والمطارات والأنشطة السياحية، مؤكدة على حرص الدولة على الحفاظ على سلامة العاملين بالقطاع والمواطنين والسائحين.

كما أكدت على أن الوزارة تقوم بصفة مستمرة بايفاد لجان سرية للمنشآت الفندقية والسياحية للتأكد من مدى التزامها بتطبيق هذه الضوابط.

وتوجهت نائب الوزير خلال الجلسة بالشكر لوزارة الصحة والسكان والاتحاد المصري للغرف السياحية وغرفة المنشآت الفندقية لتعاونهم مع وزارة السياحة والآثار لتطبيق المعايير الصحية في الفنادق والمنتجعات السياحية.

كما تطرقت للحديث عن الجهود التي قامت بها الدولة لدعم ومساندة القطاع السياحي والتي كانت تحرص بشكل أساسي على الحفاظ على العمالة الموجودة بالقطاع السياحي وعدم تسريحها حيث كان ذلك شريطة الحصول على أي دعم تقدمه الدولة، بالإضافة إلى رفع كفاءة البنية التحتية في المنشآت الفندقية، كما أشارت إلى قيام الوزارة بتنظيم دورات تدريبية للعاملين بالقطاع استعدادا لاستقبال السياحة.

كما تحدثت عن مبادرة القرى التي يوجد بها مقومات سياحية وأثرية تؤهلها لاستقبال السياحة، لافتة إلى اشتراك الوزارة مع المنظمات الدولية مثل منظمة السياحة العالمية في مسابقة القرى.

وأشارت إلى أن السياحة الريفية تعد أحد الأنماط السياحية التي تقوم الوزارة بالترويج لها، خاصة وأن السائح أصبح لديه رغبة في التعايش مع أهل المكان الذى يقوم بزيارته ويرغب في التعرف على عاداتهم وتقاليدهم لكي يعيش تجربة سياحية متكاملة.

وأشارت إلى أن سياحة الطعام تعد أحد الانماط السياحية التي بدأت الوزارة تلقى الضوء عليها ، لافتة إلى قيام الوزارة بإعداد بروشور يتضمن عدد من الاكلات المصرية التقليدية للترويج لسياحة الطعام حيث أن هذا المنتج السياحي يعد من العوامل التي تساهم في جذب السائحين.

 

كما قامت الوزارة في إطار تفعيل مشروع التحول الرقمي لخدمات المتاحف والمواقع الأثرية باستحداث منظومة حجز تذاكر الزيارة للمواقع والمتاحف الأثرية لأول مرة عن طريق منصة للحجز على الانترنت وذلك للتيسير على السائح في حجز التذاكر مسبقا حتى قبل مجيئه لمصر.

وأضاف أنه بالتوازي مع ذلك فإنه جاري أيضا العمل على إنشاء تطبيق على التليفون المحمول يستخدمه السائح عند وصوله لمصر والذي سوف يوفر له المعلومات التي يحتاجها خلال زيارته بشكل عملي منها نقاط الجذب والمواقع السياحية والأثرية الموجودة حول محل إقامته ومواعيد زيارتها وطرق الحجز والتنقل الموجودة، لافتا إلى أنه بالتعاون مع الاتحاد المصري للغرف السياحية تستطيع المنشآت الفندقية والسياحية بتقديم العديد من العروض التشجيعية للسائحين عن طريق هذا التطبيق.

كما تحدث مستشار الوزير للتحول الرقمي خلال المؤتمر عن التجهيزات التي تتم في المواقع التي يقوم السائح بزيارتها، مشيرا إلى أنه فيما يتعلق بالبنية الأساسية تسعى الوزارة لتوفير خدمة واي فاي في كافة المواقع السياحية وجاري تطبيقه الآن كمرحلة أولى في 30 موقع أثري، بالإضافة إلى تجهيز أكثر من 45 موقع آخر بإمكانيات الدفع عن طريق بطاقة الائتمان وهذه هى المرة الأولى في مصر التي يتم فيها هذه الإمكانية في المواقع السياحية وذلك للتيسيير على السائحين.

جدير بالذكر أن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار كان قد شارك صباح أمس في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، حيث ألقى كلمة قدم خلالها عرضا تقديمياً استعرض خلاله آخر مستجدات الوضع الحالي لملف السياحة والآثار.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');