عضو غرفة السياحة : قرار الشركات الجالبة يهدف لزيادة الحركة الوافدة والنهوض بالقطاع

 

قال هاني بيتر عضو غرفة الشركات السياحية، إن مصر بها نحو ٢٧٣٠ شركة سياحة يعمل منها نحو ٧٠ شركة على الأكثر بالسياحة المستجلبة الأجنبية، لذا كانت رؤية الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار صائبة في تفعيل القرار رقم ١٠٠٤ بحصر تنظيم الرحلات الاختيارية على الشركات الجالبة فقط، حتى تستقيم الأمور وتعمل باقي الشركات على جذب الحركة الأجنبية لمصر.
وأضاف بيتر، أن السياحة المستجلبة توفر العملة الصعبة للبلاد، وتشارك في الدخل القومي كمصدر حيوي ومستمر، غير ان بعض الشركات في مصر لا تزال تفتقد لمواكبة التطور التكنولوجي الهائل الذي حدث بصناعة السياحة عالميا، لذلك لابد من رفع قدرة الشركات وتطوير أسلوب العمل بها لتقتحم مجال التسويق التكنولوجي وتتحول الى العمل بالسياحة الجاذبة وليست الطاردة.
وتابع: “قرار ١٠٠٤ لسنه ٢٠١٤ الخاص بالرحلات الاختيارية والذي قوبل بالرفض من معظم الشركات، هو قرار هام للغاية، ويحقق ٣ اهداف أهمها تشجيع الشركات السياحية على العمل بالسياحة المستجلبة من الخارج، يضع مصر في مركز متقدم بين المقاصد السياحية، فعلى الرغم من الامكانيات الهائلة للمقصد المصري، إلا أنه يستقبل ١٤ مليون سائح فقط، بينما على الجانب الاخر من البحر المتوسط تستقبل تركيا ٥١ مليون سائح وهي بالطبع بعيدة تماما عن مميزات مصر، ويرجع ذلك الى ان المقصد المصري قائم على عدد قليل من الشركات، كما يمهد لتطبيق قرار عدم السماح بتنظيم رحلات حج وعمرة او سياحة طاردة سوى بعد تحقيق ٢٠٪؜ سياحة مستجلبة من حجم اعمال الشركة”.
ونوه: “القيادة السياسية بذلت جهدا كبيرا لدعم القطاع السياحي، وخاصة وزارة السياحة والآثار، التي سعت لإزالة المعوقات امام عودة الحركة، ولكن الأزمة الأن في قلة عدد الشركات الجالبة التي تعتبر الذراع المنفذ لخطط الدولة السياحية”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');