مختار جمعة: جماعة الإخوان خطر على الدين والدولة

أطلق وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، تصريحات لافتة أمام النواب اليوم، مؤكدا أن جماعة الإخوان “خطر على الدين والدولة”، موضحا أن مواجهة تلك الجماعة يتطلب التوعية ضدها على مستوى العقيدة الدينية وليس المواجهة السياسية وحسب.

ورد ذلك خلال حضور جمعة اجتماع لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، لمناقشة الدور الخارجي لوزارة الأوقاف في تجديد الخطاب الديني لنشر فكر وسطي في مختلف دول لعالم عن طريق الأئمة والدعاة، بلجنة العلاقات الخارجية بحضور الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف.

وأضاف جمعة: “الدولة المصرية ممثلة فى وزارة الأوقاف لن تسمح بصعود إمام للمنابر دون المستوى”، قبل أن يواصل للنواب، أنه لم يتم تعيين إمام فى عهد الرئيس خلال 7 سنوات دون المستوى، مع التمسك بالاشتراطات الصارمة للمعايير سواء علميا أو وطنيا حتى لا نكرر أخطاء الماضي، ونضمن أن من يصعد المنابر شخصيات مستنيرة.

قال بعدها جمعة إن قضية الخطاب الدينى الوسطى المستنير لا تدخل تحت بند الرفاهية، وإنما هي من صميم الأبعاد المرتبطة بالأمن القومي، مشيرا إلى أنه كلما كانت الدولة قوية وتشريعاتها مميزة ومفيدة، تتراجع الظواهر السلبية.

وشدد على أن تغيير الثقافة العامة لجيل واحد يحتاج لمدة 15 عاما، وأن الأساس فى تغيير الثقافة المناهج التعليمة، ثم هناك مكملات كالمساجد والمنابر الإعلامية والأسرة، إلا أن التعليم هو أساس البناء الثقافة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');