القصدير يسجل أعلي سعر في التاريخ.. أسباب القفزة وعلاقة الصين

 


سجلت أسعار معدن القصدير، أعلى سعر في التاريخ في تعاملات الجمعة، في ظل تزايد الطلب واضطراب الإمدادات.
وارتفع سعر المعدن الذي يستخدم في صناعة الإلكترونيات، واللحام، بنسبة 1.9% إلى 33.745 ألف دولار للطن، في بورصة لندن للمعادن، ليسجل رقما قياسيا جديدا ليكسر الرقم القياسي السابق له وكان 33.66 ألف دولار للطن في 2011.

وارتفع سعر القصدير، منذ بداية العام الحالي بنسبة 66% وذلك بعد تراجعها المستمر والحاد خلال 2020 على خلفية تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، حسب وكالة بلومبرج للأنباء الأمريكية.

وتعاني أسواق القصدير، من أزمة حادة في ظل زيادة الطلب مع تعافي الاقتصاد العالمي، في الوقت الذي تتراجع فيه الإمدادات نتيجة اضطراب حركة الشحن، والمشكلات التي تواجه الإنتاج في العديد من الدول الآسيوية بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

كما تضرر الإنتاج بشدة في جنوب الصين بسبب انقطاعات التيار الكهربائية بهدف تخفيف الأحمال نتيجة زيادة استهلاك الكهرباء وضعف الإنتاج في ظل موجة الحر الشديد التي تضرب إقليم يونان الصيني.

من ناحية أخرى تباين أداء باقي المعادن حيث تراجع سعر النحاس بنسبة 0.3% في حين ارتفع سعر النيكل بنسبة 1.1% في ظل تدهور الإنتاج في إندونيسيا أكبر منتج للنيكل في العالم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى