شوقي غريب: هدفنا تجاوز دور المجموعات والوصول لأبعد نقطة بالأولمبياد

أكد شوقي غريب، أن هدف منتخب مصر الأولمبي هو الذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة بأولمبياد طوكيو 2020، خاصة وأن أفضل نتيجة حققناها في هذه البطولة جاءت في طوكيو عام 1964، عندما احتللنا المركز الرابع.

وأضاف شوقي غريب في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الدولي فيفا اليوم: “لدينا فريق قوي، استعد جيدًا للأولمبياد واستفاد من جميع الموارد المتاحة، من قبل كل من الدولة واتحاد كرة القدم”.وقال: “نجد أنفسنا في مجموعة صعبة لذا من الصعب للغاية عمل أي تنبؤات وعلى الرغم من ذلك، هدفنا هو تجاوز دور المجموعات والذهاب إلى أبعد ما يمكن”.

وأردف: “لدينا مجموعة صعبة، لا تشمل فريقي فقط كأبطال إفريقيا، ولكن أيضًا بطلة أمريكا الجنوبية الأرجنتين وإسبانيا وأستراليا، التي احتلت المركز الثالث في كأس آسيا”.

وشدد: “علينا أن نأخذ في الاعتبار أن الفرق المعنية سوف تتغير كثيرًا، خاصة بعد تأجيل البطولة لمدة عام.. عامل العمر سيلعب أيضًا دورًا كبيرًا، ولكن وفقًا للقوائم الحالية، فإن جميع الفرق تلعب في سيكون لدى طوكيو فرق مأهولة بشكل مثير للإعجاب. وستكون المهمة صعبة بالنسبة للفرق الأربعة حيث يوجد القليل جدًا بيننا، ومن هنا تأتي صعوبة وضع أي تنبؤات”.

وعن موقف الثلاثي الكبار فأكد شوقي غريب: “اخترنا محمد صلاح ومحمد الشناوي وأحمد حجازي، لكن بعد انسحاب صلاح بسبب رفض ناديه ليفربول الإذن، اتصلنا بمحمود حمدي الونش”.

وأوضح: “سيكون لدينا لاعبون ذوو خبرة في الدفاع ممن شاركوا في كأس العالم وكأس إفريقيا والأكثر من ذلك، أن اختياراتنا الثلاثة الزائدة جميعًا أعضاء كبار في الفريق الأول ، لذلك نأمل أن يصنعوا الفارق  من حيث الخبرة والأداء.

إنجازات جديدة

ويرتبط اسم “شوقي غريب” منذ فترة طويلة بإنجاز كرة القدم، بما في ذلك توليه قيادة منتخب تحت 20 سنة عندما احتل المركز الثالث في كأس العالم تحت 20 سنة الأرجنتين 2001.

وحول هذا الإنجاز، قال شوقي غريب: “إن نجاح عام 2001 كان بسبب جيل من اللاعبين الذين تم إعدادهم بشكل رائع وعلمي، وحقيقة أننا لعبنا العديد من المباريات الرائعة. في ذلك الوقت، حصلنا على المركز الثالث بعد الخسارة وضياع فرصة اللعب في المباراة النهائية، خسرنا ما كان يمكن أن يكون إنجازًا كبيرًا واعتبر غريب الجيل الذي شكل هذا الفريق الأفضل في تاريخ كرة القدم المصرية”.

بالإضافة إلى هذا الإنجاز في عام 2001، كان غريب أيضًا مساعدًا للمدرب حسن شحاتة، الذي قاد مصر للفوز بثلاثة ألقاب متتالية في كأس الأمم الأفريقية CAF بين عامي 2006 و2010.

وعن إنجاز الأمم الأفريقية فأكد غريب قائلاً: “مع حسن شحاتة، شكلنا عائلة واحدة” ، قبل أن يضيف: “لقد عملنا معًا من 2005 إلى 2011 بجهاز تدريب لم يتغير أبدًا، كنا نعرف ما كنا نفعله وساهمنا في ظهور العديد من اللاعبين. لقد تعلمت الكثير من شحاتة.

وأضاف :”لقد حققنا شيئًا غير مسبوق بفوزنا بثلاث كؤوس أفريقية متتالية دون هزيمة واحدة في المرحلة الأخيرة من تلك البطولات الثلاث. أعتقد أنه سيكون من الصعب جدًا على أي فريق محاكاة ذلك، سر هذا النجاح هو العمل المستمر واعتماد سياسة طويلة المدى”.

وأختتم غريب حديثنا بملاحظة إيجابية ، قائلا: “في طوكيو، آمل أن أعيد إطلاق نفس المشاعر التي مررت بها في عام 2001، عندما صعدنا منصة التتويج في الأرجنتين. سيكون من الرائع تكرار ذلك بعد 20 عامًا”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');