الإفتاء: بيع جلد الأضحية حرام شرعًا.. وتناول كبدتها يعود للعادات

قال الدكتور خالد عمران أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن بيع المضحي لجلد الأضحية حرام شرعًا.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “حضرة المواطن” الذي يقدمه الإعلامي سيد علي، عبر فضائية “الحدث اليوم”، مساء السبت، أنه يُفضل ألا يقترب المضحي من شعره ولا أظافره أسوة بما يفعل الحجاج حتى إتمام التضحية، لكنه إذا فعل ذلك لا يكون آثمًا.

وأوضح أن تناول كبدة الأضحية وقت الذبح أمر يرجع إلى طبائع الناس وعاداتهم وليس من مصدر شرعي، مؤكدًا أن الأمر يرتبط برغبة الشخص من عدمه.

وأشار إلى أن شروط الأضحية الصحيحة تشمل أن تكون ذبيحة صحية مطابقة للمواصفات البيطرية خالية من العيوب والأمراض، وأن تكون مكتملة اللحم بما يوسِّع من دائرة المستفيدين، وأن يضحي الشخص في الوقت الصحيح وأن يجدد النية مع إكمال شروط الإحسان في الذبح والرحمة بالذبيحة.

وأفاد عمران، بأنه لا يُشترط أن يحضر الذبح بل يمكن توكيل شخص آخر، لا سيّما أن أغلب المواطنين لا يعرفون فنيات الذبح.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');