وفاة رسام الكاريكاتير الدنماركي صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد

وقالت عائلته لصحيفة “Berlingske” إن “فيسترغارد توفي أثناء نومه بعد فترة طويلة من اعتلال صحته”.

وكان الرسام وراء 12 رسما نشرتها صحيفة “Jyllands-Posten” اليومية المحافظة عام 2005 تحت عنوان “وجه محمد”، أثار أحدها غضبا خاصا.

وتسببت الرسوم الكاريكاتورية التي نشرت عام 2005 وصورت النبي محمد على “هيئة رجل يحمل قنبلة فوق عمامته” غضب الكثير من مسلمي العالم، ما أدى إلى احتجاجات عالمية، ومظاهرات اتسمت بالعنف.

وفي أوائل عام 2010، ألقت الشرطة الدنماركية القبض على صومالي يبلغ من العمر 28 عاما، مسلحا بسكين وفأس في منزل فيسترجارد، حيث كان يخطط لقتله.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');