أنور وجدى يلجأ لمفتي الأعياد لإعفائه من شراء خروف العيد.. اعرف الحكاية

يحمل الكثير منا العديد من الذكريات المرتبطة بالأعياد والمناسبات، ومنها ما يرتبط بعيد الأضحى المبارك والأضحية وخروف العيد، ومثل الجميع كان لنجوم الزمن الجميل العديد من الذكريات والمواقف المرتبطة بالأضحية وخروف العيد.

وفى عدد نادر من مجلة الكواكب صدر عام 1956 نشرت المجلة موضوعًا تحت عنوان “من ذكريات العيد” طرحت فيه عدداً من المواقف التي حدثت مع نجوم الزمن الجميل والذكريات المرتبطة بعيد الأضحى وخروف العيد.

وكان من بين هؤلاء النجوم الفنان الكبير أنور وجدى الذى تزوج في بداية حياته الفنية من الفنانة إلهام حسين ولم يدم زواجه منها أكثر من 4 أشهر، وكانت الحالة المادية لأنور وجدى وقتها ضعيفة ولا يستطيع شراء خروف العيد، وخاف أن تطالبه زوجته بشراء الخروف فيعجز عن تحقيق رغبتها.

وكان الفنان الكبير حسن البارودى معروفًا بين زملائه في الوسط الفني بلقب “مفتى الأعياد”، لأنه كلما حل عيد وتعرض زميل له لأزمة وخلاف بينه وبين زوجته بسبب مطالبات العيد من كعك وملابس وخرفان وسمك تدخل البارودى وأقنع الزوجة بأضرار هذه الأشياء وضرورة أن تتحمل ظروف زوجها وتجد بدائل أخرى لتحتفل من خلالها بالعيد، حتى يزول الخلاف، وبذلك استطاع الفنان حسن البارودى أن يحل الكثير من الخلافات الزوجية التي تعرض لها زملاؤه.

ولذلك رأى أنور وجدى أن يلجاً لمفتى الأعياد ليحكى له قصة إفلاسه، وهنا تطوع البارودى وذهب للفنانة إلهام حسين وحاول إقناعها بعدم التشدد في الإصرار على شراء الخروف، ولكن فاجأته إلهام قائلة: “وإيه لزوم الخروف أنا مبحبش اللحمة”، وهنا أدرك أنور وجدى أن توقعاته بأن تطالبه زوجته بخروف العيد لا أساس لها.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');