سعودى يحول “جراج” منزله لمتحف للسيارات القديمة

بدأ شخص سعودى مشروعه لعمل معرض خاص به للسيارات القديمة، فى منزله، إذ يحتوى مرأب منزل السعودى ناصر المسارى، 53 سيارة عتيقة الطراز وتشغل مساحة تصل تقريبا إلى ألفي متر مربع.

بداية شغف ناصر المسارى، بجمع السيارات الكلاسيكية، كانت فى عام 1984 خلال سباق للسيارات الكلاسيكية في مدينة فلورنسا الإيطالية، ومنه قرر المساري لأول مرة أنه “سيمتلك سيارة قديمة يوما ما” وعلى مدى نحو أربعين عاما انقضت، جمع مركبات يرجع بعضها لوقت الكساد العظيم، وفقا لوكالة سبوتنيك الروسية.

وأكد المسارى، أن جمع السيارات العتيقة تعتبر “مشروع تقاعده” ويحلم بزيادة مجموعته النادرة لتصل إلى الحد الذى يحوله لمتحف يجتذب الزوار من داخل بلاده والسائحين من خارجها.

ومن ضمن أعلى مقتنياته ثمنا سيارة من طراز كاديلاك 1929 التي يقول إنها ربما تكون الوحيدة المتبقية في العالم من نوعها.

وقال المسارى: “أنا فخور بحق لامتلاكي لهذه السيارة وبذلت الكثير من الوقت والجهد لإحضارها للسعودية وللرياض تحديدا، قيل لي أن هذه السيارة، وهذا ما أثق فيه بعد أبحاثي، هي الوحيدة في العالم… لعدة أسباب كما تعلم والسبب الأساسي هي أنها سيارة باهظة الثمن صنعت في وقت الكساد العظيم أو قبله مباشرة”.

 

 

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');