الخارجية الأمريكية ترد على طفل عراقي ناشد بايدن وهدد بالانتحار

ردت وزارة الخارجية الأمريكية على طفل عراقي ناشد الرئيس جو بايدن وهدد بالانتحار ما لم يستجب له بسبب الأوضاع في العراق.

وظهر مسؤول الشرق الأوسط في الوزارة جو هود بمقطع فيديو وهو يتحدث إلى الطفل العراقي علاوي المعروف بتسجيله مقاطع الفيديو التي تنتقد “سوء الخدمات في البلاد وصعوبات الحياة هناك”.

وقال هود: “علاوي حبيبي، نحن نحبك، لا تقفز من السطح، بلدك بحاجة إليك، صوتك مهم، ليس بمقدوري أن أدعوك إلى أمريكا الآن بسبب أوضاع فيروس كورونا، لكنني سألتقيك عندما أكون في بغداد ونأكل (الباجة – أكلة عراقية معروفة) معا”.

وقبل يومين ظهر علاوي وهو طفل عراقي يسجل مقاطع فيديو بطريقة بسيطة، ويحاول إيصال رسائله إلى الرؤوساء الأمريكان مناشدا إنقاذه من العراق.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');