طوكيو 2020| ارتفاع حالات الإصابة بكورونا بين الرياضيين في القرية الأولمبية

مع اقتراب بداية دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020 بسرعة، لا يزال الكثير من الناس يتساءلون كيف ستعمل إستراتيجية اللجنة الأولمبية الدولية لحماية الرياضيين والسكان المحليين من فيروس كورونا.

تم بالفعل تشخيص إصابة العديد من الرياضيين بالفيروس قبل بدء الألعاب، مثل كارا إيكر، البديلة لفريق الجمباز الأمريكي، والعديد من اللاعبين في فريق جنوب أفريقيا لكرة القدم.

وأعلن المسؤولون اليوم، وجود تسع حالات إضافية مصابة بفيروس كورونا من بين هؤلاء الذين لهم علاقة بالأولمبياد، ليرتفع العدد الإجمالي للأشخاص المصابين منذ بداية تموز/يوليو إلى 71.

ويشمل العدد الإجمالي ثنائي منتخب كرة القدم الجنوب أفريقي للرجال جيمس مونياني وكاموهيلو ماهلاتسي، اللذان جاءت نتيجة اختبارهما إيجابية لفيروس كورونا بينما كانا يتواجدان داخل القرية الأولمبية في عطلة نهاية الاسبوع الأخيرة.

واضطر عدد من الرياضيين للخضوع للعزل بعد أن خالطوا أفراد مصابين بالمرض.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');