الخشت يكشف تفاصيل إنشاء مقر للوكالة الفرنكوفونية بجامعة القاهرة

كشف الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، عن تفاصيل الاتفاق الذى وقعته الجامعة مع الوكالة الفرنكوفونية، مؤكدا انه سيتم خلال الفترة المقبلة فتح ممقر ومكتب وطنى فرانكوفونى داخل جامعة القاهرة يكون مركزًا للإشعاع الحضارى والتنوير الثقافي، يقدم خدماته المتعددة للطلاب فى التدريب، وريادة الأعمال، وتحسين الإدماج المهنى للطلاب فى سوق العمل العالمية.

وقال الخشت فى تصريحاته، إن الثقافة الفرانكوفونية تشترك مع الثقافة المصرية فى التعبير عن المشترك الإنسانى كالحرية وقيم الحضارة واحترام معتقدات الآخرين والدعوة للسلام والتسامح وقبول الآخر،  ون جامعة القاهرة ترحب بفتح مجالات التعاون مع الوكالة الفرانكوفونية فى نطاق العلاقات بين البلدين.

وأوضح الخشت، أن الخطة الاستراتيجية للجامعة تهدف إلى تنمية فكر ريادة الأعمال وإدارة المشروعات والبرامج
التدريبية للإعداد لسوق العمل، والتدريب على المشروعات الإنتاجية الصغيرة ذات العائد على المجتمع والدولة المصرية وخدمة الأهداف القومية والوطنية.

وتهدف الاتفاقية التى وقعتها الجامعة والوكالة إلى تنفيذ المشروعات التي تعتزم الوكالة الجامعية الفرنكفونية دعمها في مصر، ووضع إمكانيات الوكالة لخدمة الجامعات المصرية ويتيح مقر الوكالة الجامعية الفرنكفونية بجامعة القاهرة تحقيق أهداف الاتفاقية الإطارية والتي تتضمن تعزيز العلاقات مع الفرنكوفونية الدولية ورفع كفاءة الجامعات المصرية من خلال جودة التدريب والبحث العلمي والابتكار، والحوكمة الجامعية، وكذلك دعم
التوظيف والإدماج المهني للخريجين خاصة عن طريق تعزيز الربط بين الجامعات والصناعة، ونشر ثقافة  ريادة الأعمال، فضلًا عن ترسيخ دور الجامعات بصفتها جهة فاعلة في مجال التنمية الثقافية للمجتمعات خاصة التنمية اللغوية والثقافية.

وتنص الاتفاقية التي تستمر لمدة خمس سنوات على التزام مكتب الوكالة الجامعية الفرنكفونية  بتقديم خطة عمل لوزارة التعليم العالي يتم تحديثها سنويا، بالإضافة إلى بيان سنوي حول الأعمال والأنشطة التي تم إنجازها.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');