«فتاوى دينية».. لماذا يطلق على ثاني أيام عيد الأضحى «يوم القَرّ»؟ الإفتاء تجيب

أوضحت دار الإفتاء المصرية، على صفحتها الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، سبب تسمية ثاني أيام عيد الأضحى بيوم القَرّ.

فقد قال سيدنا رسول الله ﷺ: «إِنَّ أَعْظَمَ اْلأَيَّامِ عِنْدَ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى يَوْمُ النَّحْرِ، ثُمَّ يَوْمُ الْقَرِّ». [أخرجه أبو داود]

ويوم القَرّ: هو يوم الحادي عشر من ذي الحجة «ثاني أيام العيد»، هو اليوم الذي يلي يوم النحر، وسمي بذلك لأن الحجيج يقرون ويقيمون فيه بمنى، بعد أن فرغوا من طواف الإفاضة والنحر واستراحوا، وهو من أعظم الأيام عند الله سبحانه.

 

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');