نجل شاه إيران السابق يوجه رسالة لـ”بايدن” عبر تويتر

 

 

دعا نجل شاه إيران السابق رضا بهلوي، اليوم الأربعاء، الرئيس الأميركي جو بايدن إلى التضامن مع الشعب الإيراني قائلاً إن “دعمه واجب أخلاقي”.

وقال مخاطباً بايدن على موقع التواصل الاجتماعي”تويتر”: “لقد كنت جريئاً وشجاعاً في المطالبة بتضامن الولايات المتحدة مع شعب جنوب أفريقيا (أيام الفصل العنصري). اليوم، شعب إيران يحتاج ويستحق نفس التضامن”.

وأرفق تغريدته بفيديو قديم لبايدن يتحدث فيه عن الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.

وأشار إلى أن الإيرانيين “يقاتلون من أجل الحرية ويواجهون الرصاص”، مضيفاً وهو يخاطب بايدن: “دعمك واجب أخلاقي”.

وتشهد محافظة الأهواز الإيرانية منذ ليل الخميس الماضي احتجاجات على خلفية شح المياه، تخللها مصادمات أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين في صفوف المحتجين، وأظهرت مقاطع فيديو للاحتجاجات في مناطق عدة من الأهواز تعامل قوات الأمن بالشدة مع المحتجين.

وانتشر عدد كبير من سيارات شرطة مكافحة الشغب وأفراد أمن الدراجات النارية المسلحين في ساحة آزادي في طهران يوم الأربعاء حيث اندلعت احتجاجات عنيفة ليلة الثلاثاء في مقاطعة خوزستان.

ارتفاع حدة الاحتجاجات
وحسبما ذكرت شبكة إيران الدولية، استنادًا إلى مقاطع الفيديو المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي ، ازداد تركيز قوات مكافحة الشغب بشكل كبير في وقت مبكر من يوم الأربعاء في هذه النقطة الرئيسية في العاصمة.

ولم تشهد طهران أي احتجاجات كبيرة منذ اندلاع المظاهرات في خوزستان في 15 يوليو ، لكن صباح الثلاثاء ، حدث عرض عفوي للتحدي في محطة مترو مزدحمة ، حيث بدأ الناس فجأة يهتفون ضد النظام الإيراني.

ولدى السلطات سبب للقلق لأن الاحتجاجات في البيئة السياسية المغلقة لإيران يمكن أن تحدث فجأة ، دون أي كيان رسمي أو مركزي منظم.

في نوفمبر 2019 ، اندلعت احتجاجات على مستوى البلاد فجأة ضد ارتفاع أسعار البنزين. قتلت قوات الأمن ما لا يقل عن 1500 متظاهر في غضون أيام.

مقتل المتظاهرين
وقُتل ثلاثة متظاهرين آخرين مساء الثلاثاء في خوزستان ، المركز الرئيسي لإنتاج النفط في البلاد ، ومن المرجح أن تستمر الاضطرابات في الإقليم المضطرب حيث أدت البطالة ونقص المياه إلى غليان الاضطرابات.

يأتي هذا في ارتفعت حصيلة احتجاجات المياه في إيران إلى 8 أشخاص بعد مقتل متظاهر بنيران قوات الأمن اليوم الأربعاء، خلال احتجاجات المياه التي تشهدها جنوب البلاد.

ودخلت الاحتجاجات بسبب المياه يومها السادس، في محافظة خوزستان جنوب إيران التي تقطنها أغلبية عربية بسبب أزمة المياه.، وردد المتظاهرون شعارات مناهضة لنظام الملالي مثل  “الموت لخامنئي”، فيما هتف آخرون “أبناء اللور والعرب أخوة لا يفترقان”، وخرجت احتجاجات في مناطق مختلفة بينها الأحواز عاصمة خوزستان إلى جانب مدينة الخفاجية والفلاحية ومعشور.

وجاء رد فعل قوات الأمن الإيرانية، باعتقال ناشطي المجتمع المدني في طهران على خلفية الدعوات لتجمعات تضامنية مع متظاهري مدينة الأحواز، التي شهدت اشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين، وسط تصاعد دخان الغاز المسيل للدموع وسماع دوي إطلاق النار.

وترجع ندرة المياه في إيران إلى جانب ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، جزئيًا ، إلى بعض العوامل المتعلقة بالطقس، بما في ذلك الانخفاض الحاد في هطول الأمطار الذي انخفض بنسبة تزيد على 40% عن مستويات العام الماضي في الأشهر الأخيرة.

كما أدى الجفاف إلى خفض المياه المستخدمة في الطاقة الكهرومائية في السدود الإيرانية، مما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي في الأسابيع الأخيرة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');