واشنطن: مشاركتنا في صيغة “نورماندي” للتسوية في دونباس غير مجدية

 

أكد مستشار وزارة الخارجية الأمريكية ديريك شولي أن انضمام الولايات المتحدة لصيغة “نورماندي” لتسوية النزاع في منطقة دونباس جنوب شرق أوكرانيا، لن يفيد في تهدئة الوضع هناك.

 

وعلق شولي في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء على دعوة الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي لصيغة تفاوضية جديدة حول دونباس تضم الولايات المتحدة طرفا أساسيا في العملية التفاوضية.

وقال المسؤول الأمريكي: “لا أعتقد أن مشاركة الولايات المتحدة في صيغة نورماندي قد تفيد في حل المشكلة في المرحلة الراهنة. المشكلة في روسيا… روسيا دولة معتدية ومصدر للمشاكل”.

وأضاف: “رغبتنا كبيرة في أن ندعم عملية نستطيع من خلالها تسوية هذه الخلافات وحمل روسيا على وقف ممارساتها”.

وأشار شولي إلى أن التسوية في منطقة دونباس سوف يبحثها الرئيسان الأمريكي والأوكراني خلال لقائهما المرتقب، مضيفا أن واشنطن تتطلع إلى “شق الطريق نحو العمل المشترك على إزالة التوتر ومساعدة أوكرانيا في الدفاع عن نفسها”.

وكانت الدول الغربية أعربت في الفترة الأخيرة عن قلقها إزاء ما اعتبرته “خطوات عدوانية” روسية في أوكرانيا، كما أعلنت واشنطن عن تذمرها لـ”تصاعد العدوان الروسي” وتنقل القوات الروسية في شبه جزيرة القرم وعلى الحدود الشرقية لأوكرانيا.

من جهته أعلن الكرملين أن روسيا تحرك قواتها داخل أراضيها وعندما ترى ذلك مناسبا، ولا يجب أن يثير ذلك قلق أي طرف كان.

 

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');