قيس سعيد يزج بالجيش التونسي في مواجهة كورونا

قال الرئيس التونسي، قيس سعيد، اليوم الأربعاء، إن إدارة الصحة العسكرية التابعة للجيش التونسي، ستتولى إدارة الأزمة الصحية في البلاد، بعد تفاقم جائحة فيروس كورونا المسبب لمرض “كوفيد 19″، فيما اعتبر، بحسب وكالات، أحدث تصعيد لـ”معركة الصلاحيات” مع رئيس الحكومة‭‭ ‬‬هشام المشيشي.

وتأتي تصريحات الرئيس التونسي، قيس سعيد، بعد يوم واحد من إقالة المشيشي لوزير الصحة التونسي، فوزي المهدي، المقرب من الرئيس سعيد، ووصفه لقرارته بأنها “شعبوية وإجرامية” على خلفية دعوة وزير الصحة المقال للتطعيم بشكل استثنائي، أمس الثلاثاء.
واعتبر الرئيس التونسي، في تصريح لقناة “العربية” أثناء زيارة لمركز تطعيم، اليوم في العاصمة، أن تكدس الناس بذلك الشكل أمس الثلاثاء “وراءه أهداف سياسية وهو أمر مدبر من أطراف داخل المنظومة السياسية”.

وتابع سعيد في تصريحاته التي نقلتها “رويترز”، قائلا: إن “إدارة الصحة العسكرية ستتولى إدارة الأزمة الصحية في البلاد”.

وفي سياق متصل، قالت وزارة الدفاع التونسية في بيان، اليوم الأربعاء، إن 3 شاحنات عسكرية نقلت أمس 67 مكثف أوكسيجين إلى مستشفيات في 7 ولايات تونسية.

وأكدت الوزارة أن عمليات تزويد بعض المناطق والمدن بقوارير ومكثفات الأكسيجين مستمرة، مشيرة في هذا الصدد إلى أن شاحنات عسكرية نقلت أمس أيضا 716 قارورة أوكسيجين من الهبة الكويتية، إلى أحد المصانع بهدف تعديلها تقنيا ليصبح بالإمكان استغلالها في مختلف المستشفيات التونسية، على ما أفادت به إذاعة موزاييك المحلية.

وأمس الثلاثاء، وصلت طائرة عسكرية كويتية تحمل 20 طنا من الأكسجين، إضافة إلى 400 أسطوانة أكسجين إلى تونس التي تشهد تفشيا متزايدا لفيروس كورونا.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');