مصر تعزي الصين في ضحايا الفيضانات بمقاطعة خنان

أعربت مصر، اليوم الخميس، عن خالص التعازي والمواساة للصين الشعبية وذوي الضحايا الأبرياء جرّاء الفيضانات التي ضربت مقاطعة خنان بوسط الصين مما أسفر عن عشرات الوفيات والجرحى.

وأشارت وزارة الخارجية  في بيان لها نشر على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إلى تمنياتها بسرعة الشفاء لكافة المصابين.

وأكدت أن مصر تتضامن مع حكومة وشعب الصين الصديقة في هذا المصاب الأليم.

وكانت السلطات المحلية بمدينة تشنجتشو وسط الصين، أعلنت أمس الأربعاء، إجلاء نحو 200 ألف شخص، بعد الدمار الذي أحدثه سقوط أمطار غزيرة وفيضانات كاسحة تسببت في انفجار سدود وارتفاع منسوب المياه في أنهار مقاطعة خنان.

واعتبر الرئيس الصيني شي جينبينج أن بلاده تواجه فيضانات “خطيرة للغاية” بعدما أعلنت السلطات في تشنجتشو مصرع 12 شخصًا من جراء سيول غمرت مترو الأنفاق.

وقال شي: إن “سدود بعض الخزانات انفجرت مما تسبب بإصابات خطيرة وبخسائر في الأرواح وبأضرار في الممتلكات. السيطرة على الفيضانات في وضع خطير جدًا”، مضيفًا أن الأحداث بلغت “مرحلة دقيقة”.

وأتى تحذير الرئيس الصيني بعدما أعلنت السلطات مصرع 12 شخصًا بسبب سيول غمرت مترو أنفاق في تشنجتشو، فيما انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور مروعة لركاب عالقين في عربة قطار وقد غمرتهم المياه حتى أكتافهم.

وقال مسؤولون في بلدية تشنجتشو في منشور على موقع “ويبو” للتواصل الاجتماعي: إن المدينة البالغ عدد سكانها 10 ملايين نسمة “شهدت سلسلة عواصف مطرية نادرة وغزيرة، مما تسبب بتراكم المياه في مترو تشنجتشو”، مشيرين إلى أن الكارثة أسفرت عن مصرع 12 شخصًا وإصابة 5 آخرين.

وأظهرت صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي ركابًا وصل منسوب المياه إلى مستوى أكتافهم في إحدى حافلات مترو تشنجتشو، كما وقف بعضهم على المقاعد، وفي مقطع فيديو آخر، أجلى رجال الإنقاذ الركاب في الظلام.

وكانت السلطات أصدرت أعلى مستوى من التحذير من الأحوال الجوية في مقاطعة خنان وعاصمتها تشنجتشو، التي اجتاحتها فيضانات قياسية.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');