إطلاق النار على طائرة الرئيس.. كولومبيا تعتقل 10 مشتبه بهم

اعتقلت كولومبيا 10 أشخاص للاشتباه في تورطهم في هجمات على طائرة هليكوبتر كانت تقل الرئيس إيفان دوكي.
وبحسب السلطات الكولومبية فإن المشتبه بهم أطلقوا النار أيضًا على قاعدة عسكرية يونيو/حزيران الماضي.

وقال مسؤولون كولومبيون اليوم الخميس إنها من تدبير زعماء جماعة فارك اليسارية المتمردة المقيمين في فنزويلا.

وأسفر تفجير سيارة ملغومة في يونيو حزيران بالقاعدة العسكرية في مدينة كوكوتا في شمال شرق البلاد والتي تضم الفرقة 30 عن إصابة 44 شخصا بينهم اثنان من المستشارين العسكريين الأمريكيين.

وفي وقت لاحق من الشهر نفسه تعرضت طائرة هليكوبتر كانت تقل الرئيس وعددا من المسؤولين لوابل من الرصاص لدى اقترابها من المدينة.

وقال المدعي العام فرانسيسكو باربوسا في مؤتمر صحفي نقلته مواقع التواصل الاجتماعي إن العشرة المقبوض عليهم في إقليم نورتي دي سانتاندر من المتمردين السابقين بجماعة فارك الذين رفضوا اتفاق السلام الموقع عام 2016.

وتتزامن الإجراءات الكولومبية مع تواصل التحقيقات المرتبطة باغتيال رئيس هايتي جوفينيل مويز في 7 يوليو/تموز في مقر إقامته ببور أو برنس على يد عنصر مسلح.

وكان رئيس كولومبيا إيفان دوكي، قد قال الخميس، إن بعض الجنود الكولومبيين السابقين المتهمين بالضلوع في اغتيال رئيس هايتي ذهبوا إلى تلك الدولة للعمل في الحراسة الشخصية.

وقالت السلطات في هايتي إن مويز قتل بالرصاص في منزله يوم السابع من يوليو على يد فريق اغتيال يضم 26 كولومبيا ومواطنين اثنين من هايتي يحملان الجنسية الأمريكية. واحتجزت السلطات 18 كولومبيا وقتلت الشرطة ثلاثة آخرين.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');