لقاح جديد.. “بايونتيك” تستعين بـ”الحمض الريبوزي” في مواجهة الملاريا

تعتزم شركة بايونتيك الألمانية للدوائيات خلال السنوات المقبلة تطوير لقاح يعمل بالحمض النووي الريبوزي المرسال لمكافحة مرض الملاريا.وأعلنت الشركة في ماينتس، الاثنين، أنها تخطط للبدء في إجراء دراسة سريرية في موعد أقصاه نهاية 2022.

يذكر أن اللقاحات التي تعمل بتقنية الحمض النووي الريبوزي تحتوي في بنيتها على جزء من مسببات المرض، وهكذا يمكن للجسم أن يبني حماية مناعية.

وأوضحت بايونتيك أنها عازمة على تطوير لقاح آمن وعالي الفاعلية يوفر مناعة على مدى زمني طويل للوقاية من مرض الملاريا، مشيرة إلى أنها تدرس إمكانية إنشاء مرافق إنتاج للقاح القادم في أفريقيا يمكنها إنتاج لقاحات تقوم على أساس الحمض النووي الريبوزي.

ويحظى المشروع بدعم المفوضية الأوروبية ومنظمة الصحة العالمية ومؤسسة بيل آند ميلندا بالإضافة إلى منظمات أخرى.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للشركة أوجور شاهين إن “العلم والتعاون ونقل التكنولوجيا أمور حاسمة في هذا المشروع”.

وتعد الملاريا من أخطر الأمراض المعدية على مستوى العالم، وقد سجلت منظمة الصحة 229 مليون حالة إصابة بالمرض وأكثر من 400 ألف حالة وفاة بسببه في عام 2019، وكان غالبية المتوفين من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 أعوام.

ويجري العلماء أبحاثا منذ عقود من أجل تطوير لقاح موثوق لمكافحة الملاريا لكن لم يحصل مستحضر حتى الآن على تصريح بالتداول.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين إن “تقنية الحمض النووي الريبوزي يمكن أن تعني نقطة تحول”.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');