«نجوم على الطريق».. ساندى أشرف عبد الحميد.. الرسامة الصغيرة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اعتادت ساندى أشرف عبد الحميد منذ أن كان عمرها عامين الإمساك بالفرشاة والألوان والعبث بها.. وما إن مرت الأيام حتى اكتشف والدها، وهو مهندس بترول، أن لها موهبة كبيرة فى الرسم وعشق الفن التشكيلى، ومنذ هذا الوقت وهو يشجعها على الرسم، خاصة رسم الأشخاص والمناظر الطبيعية، ويرى أنها ستكون يومًا ما موهوبة ومبدعة فى هذا المجال.

وتتمتع ساندى، وعمرها 7 أعوام، بحب جميع زملائها فى مدرسة كمال سليمان، المنيل، خاصة أن شخصيتها هادئة ولا تميل إلى إزعاج أحد وحين تجد وقت فراغ فإنها تخصصه للرسم، حتى إنها كثيراً ما ترسم بين الحصص أو أثناء الفسحة وفى المنزل، وبلغ عشقها للرسم إلى الحد الذى دفع والدها إلى تخصيص ركن لها داخل المنزل لرسم لوحاتها التى يعتبرها كما يعتبرها كثيرون ممن شاهدوها أنها لوحات مميزة لطفلة حساسة يومًا ما سيكون لها شأن.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    139,471

  • تعافي

    112,826

  • وفيات

    7,687

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى