المقاولون العرب تنفذ توسعات محطة صرف صحى أبوتيج بتكلفة 330 مليون جنيه

قام اللواء عصام سعد محافظ أسيوط بوضع حجر أساس مشروع توسعات محطة معالجة صرف صحي الزرابي بأبوتيج المرحلة الثانية بطاقة 30-45 ألف م 3/ يوم بتكلفة 330 مليون جنيه وذلك لخدمة 500 ألف نسمة من سكان مركز ومدينة أبوتيج ضمن المشروع القومي لتطوير الريف المصري الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي لإحداث نقلة نوعية في التنمية في مصر .

وشارك فى وضع حجر الأساس كلا من المهندس ناجح عبدالرحمن رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة ، ويسرى كامل رئيس مركز ومدينة أبوتيج والمهندس ياسر محسوب مدير فرع أسيوط شركة المقاولون العرب المنفذة لأعمال المشروع، والمهندس صابر عبدالرؤوف مدير عام التنفيذ بالهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط والمهندسة وفاء أحمد سيد رئيس قطاع تنفيذ الأعمال المدنية بالهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط والمهندس عبد الله زكريا مدير أعمال الجهاز التنفيذي والمهندس عمرو عبدالسلام نائب مدير فرع أسيوط والمهندس مجدي فرنسيس مدير مشروع توسعات محطة معالجة الزرابي.

وعقب وضع حجر أساس مشروع توسعات محطة معالجة صرف صحي الزرابي بأبوتيج المرحلة الثانية ، قام المحافظ بالاستماع إلى شرح من المهندس ناجح عبدالرحمن ومسئولي شركة “المقاولون العرب” لمراحل تنفيذ المشروع ومكوناته وتكلفته ونسب التنفيذ الحالية فى الأعمال المدنية ثم تفقد المحافظ موقع تنفيذ المشروع والتقى بالعاملين بالمشروع مشددا على أهمية مراعاة جودة الأعمال وفقاً للمواصفات الفنية مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية بكافة مواقع العمل حفاظًا على صحة العاملين بالمشروع والمترددين عليه تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية بتنمية الصعيد وتوفير أسس ومتطلبات الحياة الكريمة لكل مواطن وفقًا لرؤية مصر 2030 واستراتيجية التنمية الشاملة مشيدًا بجهود القيادة السياسية في المضي قدمًا في تنفيذ برامج التنمية.

وأشار المحافظ إلى أن المحافظة لديها خطة متكاملة لتوصيل الصرف الصحي لجميع القرى ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة والمشروع القومي لتطوير الريف المصري والذي يستهدف إحداث تطوير شامل لكافة القطاعات الخدمية بالقرى وتقديم خدمات أفضل للمواطنين وتحقيق تنمية حقيقية غير مسبوقة على أرض الواقع بإستثمارات عملاقة خاصة بالقرى والمناطق الأكثر احتياجاً مشيرا إلى أن نسب تنفيذ مشروعات الصرف الصحي وصلت إلي نسب مرضية وذلك في إطار حرص المحافظة على النهوض بمستوى الخدمات المقدمة وتطبيق مبادرة رئيس الجمهورية حياة كريمة.

يذكر أن المشروع القومى لتطوير الريف المصري يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الأولى بإجمالي 149 قرية و894 تابع وسيتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 5 مراكز هي “ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب وصدفا والفتح” وسيتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى “منفلوط وديروط” لافتا إلى أن هذه المراكز والقرى والنجوع التابعة لها سوف تشهد تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');