تتسبب في خطورة بالغة.. هيئة الدواء تحذر من كريمات ومراهم للأطفال

أكدت هيئة الدواء المصرية، ضرورة توخي الحذر عند استخدام الكريمات أو المراهم التي تحتوي على الستيرويدات (الكورتيزونات) لعلاج التهاب الجلد الحفاضي للأطفال لما قد يسببه من خطورة بالغة.وقالت الهيئة إن أغلب هذه الأدوية تستخدم فقط إذا أوصى بها طبيب الأطفال أو طبيب الأمراض الجلدية بها ولمدة محددة، وأضافت أن استخدام الستيرويدات القوية ممنوع للأطفال أقل من سنة.

وأضافت الهيئة أنه يمكن علاج الطفح الجلدي الناتج عن الحفاض والتخلص منه بسهولة من خلال اتباع الأم نصائح العناية المنزلية للطفل، أهمها الحفاظ على منطقة الحفاض نظيفة وجافة، تهوية هذه المنطقة قدر المستطاع، واستخدام الكريمات والمراهم التي يمكن استخدامها دون وصفة طبية والتي تلطف وتحمي بشرة الطفل، واستحمام الطفل يوميا، كذلك يمكن استشارة الصيدلي لوصف أحد الكريمات أو المراهم التي يمكن صرفها دون وصفة طبية، وفي حالة عدم التحسن يجب استشارة الطبيب.

جدير بالذكر أن هيئة الدواء المصرية رصدت بدء تداول عدد ثلاث تشغيلات مغشوشة لأحد المضادات الحيوية، وهو مستحضر ميراج، وفور الرصد أصدرت الهيئة  منشور ‘غش تجارى’ يقضي بضبط وتحريز ما يوجد بالسوق المحلية والوحدات الصحية من تلك التشغيلات.

وقالت هيئة الدواء في منشور وجهته للصيدليات والوحدات الصحية: ” إن التشغيلات الثلاث مغشوشة ومقلدة للمنتج الأصلي”، وقد تناول المنشور – علاوة عن تحديد أرقام تلك التشغيلات- أهم الآليات التى تمكن مقدمى الخدمة الصحية من تمييز العبوة الأصلية عن المغشوشة.

يذكر أن هيئة الدواء المصرية تداوم على الرصد المستمر والمتتابع لسوق الدواء المصري بشكل يوازي عمل الحملات الرقابية والتفتيشية وسحب عينات إضافية من الأدوية الموجودة في الأسواق لتحليلها.

وهو ما يأتي في إطار دورها الرقابي، وجهودها لمتابعة وضبط سوق الدواء المصري، ومكافحة تهريب الأدوية من الخارج، أو غشها وتقليدها،  وذلك بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات الأمنية والرقابية المعنية.

وشددت الهيئة على المضي قدما في هذا الدور الرقابي، بهدف المتابعة المستمرة الخاصة بسلامة الدواء التي يستحقها المواطن المصري، والنهوض بمنظومة الدواء في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى