تحويل السيارات للعمل بالغاز يطيل عمر المحرك

قال النائب عمرو القطامى، عضو مجلس النواب، إن استخدام الغاز الطبيعى كوقود بديل للسيارات، وخاصة بعد إطلاق الدولة لمبادرة إحلال وتحويل السيارات لاستخدام الغاز الطبيعي كوقود بديل للسيارات، وتوجيهات القيادة السياسية بالتوسع فى استخدام الغاز الطبيعى وأنواع الوقود البديلة والاهتمام الكبير لمجلس الوزراء بوضع خطة تنفيذية بالتعاون مع الجهات المختصة لزيادة معدلات استخدام الغاز الطبيعى وتقديم حوافز متنوعة للمواطنين لتشجيعهم على تحويل سياراتهم للعمل بالغاز.

وأضاف القطامى، أن هناك العديد من الإيجابيات التي تعود على المواطنين جراء التحويل للغاز الطبيعى لسياراتهم، لعل أبرزها أنه يطيل عمر زيت محرك السيارة، كما يوفر للمستهلك 60% من تكلفة الوقود، ويحافظ على الأجزاء الداخلية لمحرك السيارة، إلى جانب أنه وقود نظيف لا ينتج عنه انبعاثات ضارة، مما يجعله آمن جدا وغير سام وخالى من مُركبات الرصاص والشوائب الكبريتية، ويحافظ على البيئة من التلوث.

وشدد عضو مجلس النواب، على ضرورة تغيير ثقافة البعض جراء هذا التحول، خاصة وأن هناك من لديه معلومات مغلوطة بشأن التحول، وأن الغاز غير آمن على السيارات، وفي الحقيقة هذا الكلام غير صحيح، حيث تتوافر معايير أمان عالية لأن أسطوانة الغاز التى يتم تركيبها بالسيارة مزودة بنظام غلق أوتوماتيكي لمنع تسرب الغاز، كما أن يتم تصنع أسطوانة الغاز الطبيعى المضغوط وفقا لمعايير أمان عالية وتحت إشراف جهات تفتيش ‏دولية، مما يجعلها تتحمل الضغط العالي لأنها سبيكة من الصلب المخصوص لتحمل الضغط العالى للغاز الطبيعى الموجود ‏داخلها، إلى جانب أن العمل بالغاز بديلا للوقود يقلل من تكاليف صيانة السيارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى