مبادرات إلكترونية تقود المزارعين لرفع جودة المحاصيل الزراعية

كثيرا ما تكون المبادرات المدنية نتاج مؤسسات تحضر وتحشد لأفكارها لتضمن التأثير والفاعلية لحملاتها، لكن مع ثورة الاتصالات التي يعيشها العالم أصبح بإمكان فرد أن يحدث تأثيرا في محيطه الاجتماعي والمهني، عبر وسائل التواصل الاجتماعي خاصة، والتي فتحت الباب أمام المبادرات الفردية إلى الانتشار والتأثير بشكل إيجابي نحو تطوير مهارات ومعارف المجتمع بشكل عام.
ومن ضمن الموضوعات التي شهدت مبادرات فردية ناجحة هو إرشاد المزارعين إلى أحدث الممارسات الزراعية الجيدة للمساهمة في تحسين جودة محاصيلهم المعتادين على زراعتها بالطرق التقليدية أو بتحسين جودة محاصيل آخرى اعتادوا على انخفاض جودتها، إلى جانب مبادرات سعت إلى إدخال أصناف جديدة من الفاكهة إلى محيطها الريفي لنشر طرق زراعتها وفتح مجال جديد أمامها لتحقيق إثراء اقتصادي واجتماعي.

فواكه جديدة في قلب الصعيد

منذ تخرجها من الجامعة ويسعى محمد عبد الحافظ إلى إشباع شغفه الفطري بالزراعة، والذي دفعه دائما إلى التفكير في  تغيير مفاهيم الزراعة داخل محافظة أسيوط التي ينتمي إليها بالسكن والميلاد، ويعتمد المزارعون فيها على زراعة الحبوب والبقوليات والقطن إلى جانب فاكهة الرمان التي تشتهر بها المحافظة، لكن في نفس الوقت يعتمد سكان المحافظة في جلب احتياجاتهم من الخضروات والفواكه الأخرى على محافظات الدلتا.
يقول عبد الحافظ، إن أول خطواته كانت تعلم أساليب الزراعة المختلفة، وإجادة الممارسات الزراعية الجيدة والتمسك بأساليب الزراعة النظيفة، وبعد أن أجاد حرفة الزراعة بأساليبها الحديثة قرر تدشين قناته على موقع يوتيوب المعروفة باسم “عالم الزراعة” والتي تضم الأن أكثر من 730 ألف متابع من مصر ودول الشرق الأوسط، ويقدم خلالها مقاطع مصورة لتجاربه المميزة في زراعة أشهر أصناف الفواكه والخضروات وأغربها داخل قطعة أرض في محافظة أسيوط.

عبد الحافظ وإنتاج البطيخ في مزرعته الصغيرة

ويشير إلى أن هدفه الأساسي كان العمل على نشر زراعة الخضر والفاكهة في محافظة أسيوط وهو ما تحقق بالفعل بعد أن أجرى تجارب عملية كثيرة لزراعة الخضروات المختلفة مثل الطماطم والبطاطس والباذنجان والقرعيات، إلى جانب كثير من الفواكه المعروفة محليا أو الغريبة على البيئة المصرية بهدف الانفتاح على أصناف جديدة من الفواكه تناسب ظروف الزراعة في محافظات الصعيد مرتفعة الحرارة.

المقاطع التي انتشرت عبر مواقع يوتيوب وفيس بوك وثق خلالها محمد تجاربه الناجحة في زراعة البطيخ من صنف جيزة وهو أحد الأصناف المحلية التي بدأت في الاندثار خلال العقود الأخيرة ولكن حاول محمد احياء الصنف ونجح في زراعته قبل عامين ليوثق تجربته ويبدأ أهالي قريته بمركز البداري في أسيوط في زراعة البطيخ وتسويقه داخل محافظة أسيوط وشهد هذا العام 2021 بداية رواج تجارة البطيخ البلدي من صنف جيزة داخل مركز البداري ومحافظة أسيوط بفضل التجارب التي أجراها عبد الحافظ ووثقها ونقل من خلالها أفضل المعاملات المناسبة لزراعة البطيخ.

لم يكن البطيخ فقط هو ما نجح عبد الحافظ في نشر زراعته عبر المعاملات الزراعية الجيدة، مؤخرا نجح عبد الحافظ في زراعة شتلات النبق التايلاندي أو ما يعرف بالنبق التفاحي، وهو من الفواكه الغنية بالألياف والمعادن، والغريبة على البيئة المصرية وخاصة الصعيد.

حصاد النبق التفاحي بعد 3 سنوات من الزراعة

 

وثق محمد خلال 3 سنوات رحلة زراعة النبق التفاحي حتى حصادها وسرد خلال مقاطعه المصورة تفاصيل المعاملات الزراعية للنبق التفاحي، وبدأ بعدها في إنتاج شتلات وأقلام من النبق التفاحي وطرحها لمن يريد التجربة وبالفعل نجح في نشر زراعة النبق على نطاق متوسط ويسعى إلى زيادته.

بالنسبة لعبد الحافظ تعتبر الزراعة هواية تسيطر على حياته بشكل كامل ولم يفكر في أن تكون مجال عمله إلا قبل أشهر قليلة عندما أسس مشتل خاص لإنتاج أنواع مختلفة وغريبة من الفواكه على بيئته في صعيد مصر، في محاولة لإحداث تغيير في نمط الزراعة داخل المحافظة ولفت نظر الناس إلى أهمية زراعة الفواكه والخضروات في الجانبين الاقتصادي والصحي، خاصة وإنه دائم النصح لمتابعيه بالتوجه إلى زراعة الاسطح ويعرض لهم مقاطع لتجاربه الناجحة فيها، وهو ما طبقه عدد من متابعيه.

شجرة البابايا بعد نجاح زراعتها

وكشف أن مشتله الصغير في بلدته هو بمثابة مختبر يجري خلاله تجاربه المختلفة لزراعة الفواكه الغريبة وذات الفوائد الصحية الكبيرة وإنه تجاربه امتدت لزراعة أصناف من الفواكه الاستوائية كالباشون فروت والبابايا إلى جانب التوت العماني والمعروفة أيضا بالتوت الباكستاني، الذي بدأ يتلقى طلبات للحصول على أقلام وشتلات منه لزراعتها وفقا للمعاملات التي وثقها على قناته بموقع يوتيوب، وبدأ بالفعل كثيرين يسيرون على نفس نهجه في زراعة تلك الأصناف.

شجرة التوت العماني خلال الإنتاج

يفخر محمد كونه أصبح مساهما في نشر زراعات الفاكهة والخضراوات من خلال قناته على يوتيوب وهي المسئولية التي يحاول الانتباه لها دائما بتقديم تجارب حقيقية لزراعة الخضر والفواكه المختلفة بالحدود الأدنى من الأسمدة المعدنية والمبيدات، وأحيانا يحاول الاستغناء عنها واللجوء إلى المكافحة الحيوية والأسمدة العضوية ليوجه رسالة إلى المزارعين وهواة الزراعة بضرورة التوجه إلى الزراعة النظيفة بأكبر قدر ممكن.

إحياء تمور “منخفضة القيمة”

في ظل توجه أغلب الاستثمار الزراعي في نخيل التمر إلى زراعة أصناف البرحي والمجدول، لقيمتهما الاقتصادية الكبيرة، قرر إسلام جابر المتخصص في زراعة النخيل، أن يتوجه لرفع جودة أحد الأصناف المحلية في واحة سيوة، وهو البلح السيوي، ذو المذاق الغني بالسكريات والجودة التسويقية المنخفضة، وهي النقطة التي انطلق منها جابر ليقرر البحث عن المعاملات الزراعية الحديثة التي قد تؤثر في صنف السيوي وترفع من جودته التسويقية وتزيد الأقبال عليه في ظل سيطرة أصناف البرحي والمجدول على السوق.

إسلام في خطواته الأولى دخل مزرعته

يقول جابر: أمتلك مزرعة مساحتها 5 أفدنة في واحة سيوة وقررت أن اجرى فيها تجارب مختلفة على عدة أصناف من النخيل ولكنى استهدفت صنف السيوي وقررت استكشاف أفضل المعاملات الزراعية الجيدة التي تزيد من الإنتاجية وتحقق أعلى ميزات تسويقية في الثمار، فبرامج التسميد المتوازنة التي تم تطبيقها على نخيل السيوي في مزرعتي أدت إلى عدم تساقط الثمار إلى جانب نضج الثمار واكتسابها اللون الأحمر المميز نتيجة عمليات “الخف” المحترفة وبرامج التسميد، وهو على عكس تعامل المزارعين المحليين في سيوة والوادي الجديد مع نخيل السيوي والتي تفتقد إلى المعاملات الجيدة خاصة في برامج التسميد، والتي تؤثر أيضا في حجم اللحم في الثمرة ووزنها.

متوسط أوزان ثمار البلح السيوي في مزرعة إسلام 

وصلت أوزان التمور في مزرعة إسلام  بين 18: 21 جرام للثمرة الواحدة بزيادة تصل إلى 10 جرامات عن المزارع التقليدية التي لا تهتم بعمليات التسميد وبرامج الري والمعاملات الآخرى.

 

تمكن جابر في إحداث ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد عرض النتائج المتميزة للمعاملات التي أجراها على صنف السيوي منخفض القيمة، والتي حولته إلى منافس للأصناف الاعلى في الجودة، وهو ما حوله إلى خازن أسرار البلح السيوي ورفع قيمته، لكنه كالمعتاد لم يحتفظ بالأسرار ونشرها لمتابعينه للاستفادة وتكرار تجربته.

إنتاج متميز من ثمار النخيل السيوي في مزرعة إسلام جابر

ولفت إلى أن المعاملات التي يطبقها على النخيل السيوي كسرت ما اشتهر عن هذا الصنف بإن إنتاجيته تزيد وتتناقص عامًا بعد عام، في حين أن المعاملات الزراعية الجيدة خاصة في عمليات الخف وعمليات التسميد والري المعتمدة على احتياجات النخلة والثمار، أدت إلى استدامة الإنتاج بمعدلات شبه ثابتة سنويا، وهي الثقافة التي بدأت في الانتشار في سيوة بعد التجارب والنتائج التي أجريناها، مشيرًا إلى أنه أسس مجموعة مغلقة على “فيس بوك” تحت اسم “مشاهدات حقلية نخيل” وثق فيها تجاربه والمعاملات التي أجراها ليستفيد كل من يرغب في زيادة كفاءة صنف السيوي، في التسويق والتخزين.

تمور السيوي بجودة غير معتادة من إنتاج إسلام جابر

ونصح جابر مزارعي النخيل بالصبر على النتائج المنتظرة من النخيل بعد اتباع المعاملات الزراعية الجيدة، مشيرًا إلى أن العام المقبل سيتمكن من تحقيق نتائج أفضل من التي توصل إليها حاليا نتيجة تجاوز أي عقبات واجهناها هذا الموسم، وتداركها الموسم المقبل.

تغيير في الفراولة

الشقيقان محمد والسيد الجوهري، يعتبران من المجددين في إنتاج محصول الفراولة بمصر، واشتهرا من خلال مجموعات “فيس بوك” بعرض تجاربهم المختلفة في تحسين جودة وإنتاجية محصول الفراولة، خاصة لأغراض التصدير.

شتلات الفراولة قبل زراعتها في أرض محمد والسيد الجوهري

يقول الجوهري إن رحلته وشقيقة مع زراعة الفراولة بدأت قبل 11 عاما في مسقط رأسهم بمركز بلقاس التابع لمحافظة الدقهلية، وكانت بمثابة تحدي كبير، نظرا للسمعة غير الجيدة لأراضي الدلتا الطينية في إنتاج الفراولة، وقتها كان الجميع يسعى لزراعة الفراولة في أراضي رملية خفيفة جيدة الصرف، على عكس نفور مزارعي الدلتا عن الفراولة لمعتقدات تبين بعد تجربتنا إنها خاطئة.

عبر عدة مجموعات على فيس بوك نشر الشقيقن “الجوهري” المعاملات التي توصلوا إليها في زراعة الفراولة للحصول على محصول مرتفع ويمتلك مواصفات مناسبة للتصدير وللصمود في مراحل التسويق المختلفة، وتخصصا بعد تميز إنتاجهما في زراعة الفراولة للتصدير إلى الاتحاد الأوروبي والدول العربية وعلى دربهم سار كثيرين اقتنعا بتجاربهم المعتمدة على تطوير برامج التسميد والري وضبطها لأفضل إنتاج.

حصاد الفراولة بجودة تعزز من فرص تسويقها

يؤكد محمد الحوهري أن المعاملات التي طبقوها على محصول الفراولة منحتهم أفضل مواصفات التحجيم والصلابة والمذاق المرغوب والمناسب للتصدير وهو ما جذب إليهم كثير من المزارعين الراغبين في معرفة كيفية الوصول بالإنتاجية لنفس الجودة خاصة مع طلب مصانع تجميد وتعبئة الفراولة منتجهم المميز بشكل خاص.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');