أبل تطور سيارتها الكهربائية بمفردها بعد فشل تحالفها

 حين جرى الحديث عن سيارة كهربائية ذاتية القيادة تعمل عليها أبل، في عام 2015، أي أنه قد مضى ست سنوات تقريبًا، لكن حتى الآن لم يظهر شيء حقيقي إلى النور، غير أن هناك تقريرًا حديثًا صادرًا من كوريا الجنوبية يقول إن أبل قد غيرت خططها.

في المراحل الأولى من التطوير، أشيع أن أبل لديها خطة لتطوير السيارة بمفردها، دون مساعدة من شركات صناعة السيارات. ومع ذلك، نظرًا إلى أنها واجهت سلسلة من المشكلات، قررت الشركة التعاون مع صانع سيارات، وطرقت أبواب هيونداي ونيسان ومؤخرًا تويوتا، لكنهم جميعًا لم يكونوا مهتمين بالمشروع.

ووفقًا للتقرير الجديد، قررت أبل مرة أخرى مواصلة التطوير بنفسها، وهي تعمل حاليًا على معالجة المستندات المطلوبة لتأمين عقود الموردين اللازمة.

ويوضح التقرير أن السبب وراء قرار أبل الجديد هو حقيقة أن المناقشات مع شركات صناعة السيارات لم تسر على ما يرام، ولم تكن هناك شركة واحدة مهتمة في الأساس بالتعاون المحتمل. بعد العديد من المحادثات الفاشلة، قررت شركة أبل أنه لم يعد بإمكانها تأخير المشروع لأن سوق السيارات يتغير بسرعة.

وفقًا لتقرير من كوريا الجنوبية، تلتزم شركة أبل بخطتها الأولية لتطوير سيارة كهربائية عالية التقنية بوظائف مستقلة. ومع ذلك، يُعتقد أنه ما زال أمامها أربع سنوات على الأقل لإطلاق منتجها في السوق. بمجرد طرحها للبيع، يعتقد الخبراء أن شركة أبل قد تبيع نحو 1.5 مليون وحدة بحلول عام 2030.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');