التنمية المحلية: البدء في منظومة جديدة لتسجيل العقارات بالرقم القومي الموحد

قال وزير التنمية المحلية محمود شعراوي، إن عدد المشروعات المنفذة بمحافظتي سوهاج وقنا بلغت نحو 3589 مشروعا حتى نهاية أغسطس 2021؛ ضمن برنامج تطوير صعيد مصر، مضيفًا أن البرنامج لا يستهدف فقط التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المحافظتين؛ ولكنه نموذج لتطبيق اللامركزية الكاملة، ويتم من خلاله بناء قدرات العاملين بقنا وسوهاج ليكون لدينا إدارة محلية قوية، كما يجري تعميم هذا النموذج في أسيوط والمنيا حاليًا.

وأضاف شعراوي، خلال اجتماعه اليوم مع وفد البنك الدولي برئاسة سامح وهبة، الرئيس الإقليمي للإدارة الحضرية والريفية، أن الحكومة تولي اهتماما بوضع منظومة جديدة لتسجيل العقارات لتكون كل العقارات فى مصر مسجلة؛ خاصة فى ظل مشروع الحكومة الحالي الخاص بالرقم القومي الموحد للعقارات.

ولفت الوزير إلى أن تلك الخطوة تساعد في عمليات التخطيط وتخدم أهداف التنمية، وتمكن الدولة من معرفة الثروة العقارية، وتكوين قاعدة بيانات مركزية يمكن الاستفادة بها فيما يخص الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأشاد وفد البنك الدولي بجهود برنامج التنمية المحلية فى صعيد مصر في مواجهة التحديات والمشاكل التي تواجه عملية التنمية في مصر ووضع الخطط الداعمة لها في كافة المجالات، مؤكدين أن برنامج تطوير الريف المصري “حياة كريمة” وبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر أصبحا من التجارب المصرية الملهمة على المستوى المحلى والعالمي.

كما عرض الوفد خبرات البنك في تطوير منظومة حصر وتنمية الثروة العقارية، فى عدد من دول العالم؛ ومن بينها روسيا وإندونيسيا وتايلاند وفيتنام، التي تمكنت من وضع آليات تسجيل سهلة وبسيطة وفعالة، كما أبدى الوفد استعداده لتقديم الدعم الفني للحكومة فى هذا المجال؛ بما يحقق تيسير وتسهيل تسجيل العقارات من خلال العنونة الكاملة ومراجعة التقسيم الإداري للوحدات المحلية وتحديد الفوارق بين الريف والحضر.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');