الإفتاء: الهدايا الثمينة تُرد إلى الرجل حتى لو هو من قرر فسخ الخطوبة

قال الدكتور محمد عبدالسميع أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن «هدايا الخطوبة قسمين، قسم مستهلك مثل كعكة أو ملابس فلا نطالب بردها إلى الخطيب».

وأضاف في خدمة البث الحي الذي تقدمه دار الإفتاء المصرية وإداره الإعلامي حسن الشاذلي عبر صفحتها الرسمية على موقع «فيسبوك» ردًا على سؤال حول حق الفتاة في هدايا الخطوبة إذا كان الخطيب هو من فسخ الخطوبة؟: «إن الهدايا الأخرى الباقية مثل خاتم ذهب أو سلسلة ذهب فهذه ترد إلى الخطيب».

وأكد: «حتى لو فسخ الخطيب، لأن كل الهدايا التي قدمت للمخطوبة هي جزء من المهر، والمهر يستحق بالدخول والزواج، ويستحق نصفه بكتب الكتاب، والخاطب لا هو كتب كتابه ولا هو دخل بالزوجة، وبالتالي الهدايا الثمينة من حقه أن يطالب بها، ويجب أن ترد إليه حتى لو هو من فسخ الخطوبة».

وأوضح: «ما عليه المشرع المصري وتقول دار الإفتاء المصرية به أن كل ما يقدم للمخطوبة هو كالمهر».

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');