الكيميائي مدحت يوسف يحلل| جدوي مشروعين عملاقين للتكرير والبتروكيماويات بـ السخنة 

 

أعلن قطاع البترول مؤخرا عن مشروعين للبتروكيماويات بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالعين السخنة ولكل مشروع اهمية كبيرة لنمو الاقتصاد المصري كونهما من مشروعات تعظيم القيمة المضافة للزيت الخام و للغاز الطبيعي.

 

تأتي الأهمية الاقتصادية لمشروع البحر الاحمر للتكرير والبتروكيماويات كونه، وهو أولهما، يعتمد علي تحويل الزيت الخام الي منتجات بتروكيماوية عالية القيمة مثل البولي ايثيلين والبولي بروبلين والبولي بيوتادين والبالغ اسعارهم العالمية في الوقت الحالي ما يوازي ١٦٠٠- ٢٠٠٠ دولار لكل طن  علاوة علي منتجات بترولية عالية القيمة حيث يأتي الأقل في القيمة وهو مازوت البنكر منخفض الكبريت باسعار تفوق قيمة الزيت الخام بما يعادل ٤٠-٥٠ دولار لكل طن…وهذا دليل واضح علي جدوي المشروع  ..ولهذا نجد تكلفة المشروع الاستثمارية ما يعادل ٧,٥ مليار دولار وهو الاعلي تكلفة استثمارية علي مستوي كافة مشروعات التكرير والبتروكيماويات القائمة حاليا..

الكيميائي مدحت يوسف يكتب: استخدام الغاز كوقود لمحطات الكهرباء افضل من تحويله لصناعة البتروكيماويات

مشروع شركة البحر الاحمر في اعتماده علي الزيت الخام المتوفر محليا يعني أمران لهما أهمية كبيرة أولاهما ضمان الاستدامة بغض النظر عن المتغيرات السعرية لأسعار النفط والأمر الثاني يخص عدم الاعتماد علي مواد وسيطة مستوردة من الخارج وخضوعنا للاحتكار السعري والتي سبق أن تسببت في فشل أحد المشروعات السابقة.

 

المشروع الثاني وهو مشروع مصري ١٠٠٪ من كافة الأوجه معتمدا فقط علي الغاز الطبيعي المصري والذي يمثل غاز الميثان النسبة الأكبر بما يعادل ٩٦٪ وبالتالي مناسبتها لانتاج الميثانول أو الكحول الميثيلي وتبلغ تكلفته الاستثمارية ١,٦ مليار دولار في المرحلة الأولي لانتاج مليون طن من الميثانول و٤٠٠ الف طن من الامونيا الناتجة كمنتج ثانوي له قيمة اقتصادية مرتفعة وهو العنصر الكيميائي الذي سيتم تحويل الهيدروجين الاخضر إليه لسهولة تداوله عبر الناقلات البحرية.

الكيميائي مدحت يوسف يكتب|ا ستخدام الغاز كوقود لمحطات الكهرباء أفضل من تحويله إلى بتروكيماويات

الميثانول في المرحلة الثانية للمشروع سيتم إنشاء وحدات تصنيعية ترتبط به مادة تغذية لانتاج سلسلة من الكيماويات ذات القيمة المضافة العالية مثل حمض الخليك  والفورمالدهيد وخلافة وسيتم الاستكمال علي مراحل ترتبط بأحوال العرض والطلب العالمي من خلال عقود طويلة الأجل بعد تغطية الاحتياجات المحلية تماما ، وبهذا الأسلوب الحديث فإن لكل مرحلة عائدات تحقق قيمة مضافة كبيرة للغاز الطبيعي وهذا سيساهم بشكل مؤثر علي اقتصاد مصر في المستقبل القريب.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');