أسعار محروقات ورفع دعم يتصدران جدول أعمال اليوم الأول للحكومة اللبنانية

عقدت الحكومة اللبنانية الجديدة بقيادة نجيب ميقاتي، اليوم الإثنين، أول جلسة لها، حيث شكلت لجنة لصياغة مسودة بيان سيقدم إلى البرلمان اللبناني.

وينص الدستور اللبناني على أن تتقدم الحكومة ببيان إلى البرلمان اللبناني  لنيل الثقة على أساسه خلال مهلة 30 يوما من تاريخ صدور مرسوم تشكيلها، وذلك لممارسة مهامها.

وقال وزير الإعلام، جورج قرداحي، إن الرئيس ميشال عون دعا في مداخله إلى الحكومة للعمل كفريق من أجل تنفيذ برنامج إنقاذي.

وقال عون إنه يتمنى أن يتضمن البيان الوزاري استكمال التفاوض مع صندوق النقد الدولي لمساعدة لبنان ووضع خطة لإعادة هيكلة القطاع المصرفي والعمل على عودة النازحين السوريين إلى بلادهم واستكمال وتنفيذ خطة النهوض بقطاع الكهرباء.

ودعا الحكومة إلى اعتماد خطة لتعافي الاقتصاد، التي كانت قد أقرتها الحكومة السابقة وبتنفيذ الإصلاحات الإدارية والاقتصادية والمالية.

ودعا الرئيس اللبناني الحكومة إلى الإسراع في تنفيذ خطة مكافحة الفساد، إضافة إلى إجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها في الربيع المقبل واستكمال التحقيقات في كارثة انفجار مرفأ بيروت.

وتواجه الحكومة اللبنانية عدة تحديات منذ اليوم الأول لها، وهو محاولة إنقاذ الاقتصاد اللبناني، بالإضافة إلى أزمة المحروقات واسعارها ورفع الدعم من عدمه.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');