وفد من الأمم المتحدة يزور مقر صندوق مكافحة وعلاج الإدمان للإطلاع على التجربة المصرية

 

استقبل صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى برئاسة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة الصندوق، وفد من منظمة الأمم المتحدة المعنية بالمخدرات والجريمة لنقل التجربة المصرية ممثلة فى الصندوق في علاج وتأهيل مرضى الإدمان وبرامج التوعية من أضرار المخدرات الى دولة العراق.

وعقد عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى اجتماعا مع الوفد الذى ضم كل من على البرير مدير مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة بدولة العراق وميرنا بو حبيب نائب الممثل الاقليمى للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة استعرض خلاله أهم محاور عمل الصندوق فى مجال علاج مرضى الإدمان وتنفيذ البرامج الوقائية لحماية الشباب من الوقوع من براثن الإدمان.

جاءت زيارة الوفد  في إطار الشراكة الممتدة والتنسيق الدائم بين نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى بجمهورية مصر العربية، وغادة والي  وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بفيينا من منطلق الحرص المشترك على تطوير منظومة الحماية والوقاية وفقاً للمعايير الدولية للأمم المتحدة، بالإضافة إلى إستخدام تجارب وخبرات مصر في دعم برامج الأمم المتحدة ذات الصلة على المستويات الإقليمية والدولية‪.‬

ونقل وفد منظمة الأمم المتحدة خلال اللقاء تحياتهم نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى معربين عن أملهم فى التعاون المشترك بين مكتب الأمم المتحدة ووزارة التضامن الاجتماعى وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى.

وصرح على البرير، مدير مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة بدولة العراق بأن الدكتورة غادة والي  وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بفيينا، ألتقت خلال الأيام الماضية ثلاثة وفود من دولة العراق منهم وفد برئاسة وزير خارجية دولة العراق وتبادلاً الحديث حول كيفية إعداد استراتيجية قومية لمكافحة تعاطى المخدرات والوقاية من الإدمان فى دولة العراق.

واقترحت “والى” على الوفد بالاستعانة بالتجربة المصرية فى ظل نجاحها فى خفض الطلب على المخدرات وهو ما لاقى تجاوبًا كبيرًا من الوفد وعلى أثره قمنا بزيارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان بجمهورية مصر العربية للاستفادة من التجربة ونقلها لدولة العراق.

واستعرض عمرو عثمان، مساعد وزيرة التضامن الاجتماعى ومدير الصندوق، خلال الزيارة أبرز محاور عمل الصندوق الممثلة فى السياسات والتشريعات وفى برامج الوقاية كذلك الكشف المبكر عن تعاطى المخدرات، بالإضافة إلى دعم وإتاحة خدمات العلاج وإعادة التأهيل والدمج المجتمعي، مضيفاً أنه تم دمج قضية المخدرات فى المناهج الدراسية، وعلاج مرضى الإدمان من خلال المستشفيات المتخصصة الشريكة مع الخط الساخن “16023”، وفقًا للمعايير الدولية مجانًا وفى سرية تامة والبالغ عددها 27 مركز متخصص فى 17 محافظة حتى الآن، بعدما كانت لا تتعدى 12 مركز علاجى فى  7 محافظات فقط عام 2014، لافتًا إلى انه سيتم تعميم المراكز العلاجية لمرضى الإدمان بكل المحافظات على مستوى الجمهورية بحلول 2025، وأن دمج المتعافين فى المجتمع يتم حاليًا من خلال توفير قروض تساعدهم على إنشاء مشروعات صغيرة ضمن المبادرة التى أطلقها الصندوق “بداية جديدة” بالتعاون مع بنك ناصر الاجتماعى، كذلك تكثيف حملات الكشف على سائقي الحافلات المدرسية  والتى أدت الى انخفاض نسبه التعاطى بينهم إلى‪1.8 ‬% بعدما كانت 12% عام 2017، كذلك أيضًا الكشف على العاملين بالجهاز الإدارى للدولة مع توفير كافة الخدمات العلاجية مجانا وفى سرية تامة لأى موظف يتقدم طواعية  للعلاج.

كما استعرض “عثمان‪”‬ جهود الصندوق فى تنفيذ العديد من البرامج والأنشطة المختلفة منها تصحيح المفاهيم الخاطئة عن المواد المخدرة  لدى الشباب وكذلك الفئات الأكثر عرضة لتعاطي المخدرات، كذلك الحملات الإعلامية، التى ينفذها الصندوق من خلال الشخصيات المؤثرة وأبرزها “أنت أقوى من المخدرات” بمشاركة “محمد صلاح” مهاجم المنتخب الوطنى ونادى ليفربول الإنجليزى، وكذلك الحملة الأخيرة التى تم إطلاقها فى شهر رمضان الماضي واستطاعت زيادة عدد الاتصالات على الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان 400% وكذلك البرامج التوعوية فى مراحل التعليم المختلفة، وهو ما أشاد به وفد منظمة الأمم المتحدة معربين عن أملهم  فى الاستفادة من تجربة الصندوق ونقلها لدولة العراق وكذلك لبعض الدول الأخرى مثل دولة موزمبيق.

وأطلع وفد منظمة مكتب الأمم المتحدة على آليات عمل الخط الساخن “16023” وكيفية تلقى المكالمات من المرضى وأسرهم لعلاجهم بالمجان وفى سرية تامة، حيث قدم  الخط الساخن الخدمات العلاجية لأكثر من 88 ألف مريض إدمان على مدار الـ8 أشهر الأولى من 2021 ما بين مكالمات لطلب العلاج ومكالمات للمتابعة وأخرى للمشورة‪.‬

من جانبها أشادت ميرنا بو حبيب، نائب الممثل الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة: ‬بتجربة الصندوق فى تنفيذ الخطة القومية لمكافحة المخدرات ومدى فاعلية برامج الصندوق على المستوي الدولى، لافتة إلى أن غادة والى التقت أيضاً منذ أيام وزير العدل بدولة موزمبيق وسيقوم وفد بالتعرف أيضاً على تجربة مصر فى مجال خفض الطلب على المخدرات وتنفيذ البرامج الوقائية، كما سيتم العمل خلال الفترة المقبلة على إعداد مذكرة تعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان فى تنفيذ البرامج التوعوية لحماية الشباب من الوقوع فى الإدمان.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');