التصديري للصناعات الطبية: الخليجيين اشترطوا الحصول على الدواء المصري بنفس السعر في مصر ونتجه للسوق الأفريقية

أكد الدكتور ماجد جورج رئيس المجلس التصديري للصناعات الطبية أن الصيادلة المصريين كانوا مسوقين للدواء المصري في دول الخليج.

 

أوضح جورج خلال كلمته بالجلسة الحوارية ضمن فاعليات مؤتمر “خطوات على طريق 100 مليار دولار صادرات” المنعقد بفندق جراند نايل أوتيل، اليوم بالقاهرة، أن المستوردين في الخليج اشترطوا الحصول على الدواء المصري بنفس السعر الذي يٌباع به في مصر، لافتًا أن هذه أزمة واجهت صناعة الدواء في مصر نظرًا لتثبيت أسعار الدواء منذ سنوات وعدم تحريكها خاصة الأدوية التي تم تسعيرها قبل تحرير أسعار الصرف.

مؤتمر خطوات على الطريق ١٠٠ مليار دولار صادرات

وأشار أن صناع الدواء يتواصلوا حاليًا مع وزارة الصحة لحل هذه الأزمة التي تواجه المستثمرين في السوق الخليجية.

 

أشاد جورج السوق الأفريقية للدواء وحجمها الكبير مشيرًا أن أفريقيا تستورد دوا بـ16 مليار دولار.

 

أكد أن المنافسين في أفريقيا يحاربوا الدواء المصري بسرعة التسجيل في وزارة الصحة، بينما يتأخر تسجيل الدواء المصري في الدول الأفريقية لافتًا أن صناع الدواء تعاقدوا مع شركات عالمية للتواصل مع وزراء الصحة الأفارقة وعرضوا عليهم تصدير الدواء بميزة تنافسية وبأسعار العام قبل الماضي وبتوفير يصل لـ20%.

مؤتمر خطوات على الطريق ١٠٠ مليار دولار صادرات

أشار أنهم عرضوا على وزراء الصحة الأفارقة، فتح مصانع تصنع الدواء لحساب 150 مصنع مصري داخل دول أفريقيا بعد تصدير الدواء لهذه الدول لمدة سنتين مع شرط الاعتراف المتداول بتراخيص وتسجيل الدواء في البلدين وأن تسجيل الدواء في البلدين يتم الاعتراف به.

 

أكد أن هذه النقطة سيتم تنفيذها في 12 نقطة أفريقية مشددًا على وجود جانب إنساني، لتوفير دواء بسعر أرخص وانشاء صناعات دوائية في دول أفريقيا.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');