رجيم القمر.. لإنقاص 2.5 كيلو وزن زائد يوميا

“رجيم القمر”.. خطة نظام غذائي تعتمد بشكل أساسي على الصيام لمدة 24 ساعة تستهلك فيها الماء والعصير فقط وتساعدك على خسارة أكثر من 2.5 كيلو يوميا من وزنك.

يتبع الكثيرون حميات غذائية صارمة بهدف الوصول إلى جسم مثالي، وصحي، وهو الأمر الذي يدفع البعض إلى اللجوء إلى حميات أكثر فاعلية وخلال وقت أقل.

ومن بين هذه الحميات توجد “رجيم القمر”، التي تعد واحدة من الأنظمة الغذائية غير المعروفة للكثيرين رغم أنها ليست جديدة، وتم الحديث عنها منذ سنوات.

ويروج الكثيرون من المؤيدين لهذه الحمية أن هذا النظام تحديدا يساعد على فقدان الوزن بسرعة كبيرة، وهو ما يجعلها حماية مناسبة قبل المناسبات تحديدا.

ويرجع تسمية “رجيم القمر” إلى ارتباطه بحركة القمر، وفي هذا النظام الغذائي يتم التوقف عن تناول الطعام ليلة اكتمال القمر لمدة 24 ساعة، باستثناء الماء والمشروبات الساخنة دون تحليتها بالسكر.

ويشبه نظام رجيم القمر نظام الصيام المتقطع المعروف لدى الكثير، لكنه يختلف عنه في طريقة الامتناع عن تناول الطعام.

وأشار الطبيب المتخصص إلى أنه عندما يبدأ القمر فى الاختفاء، يمكن للشخص تناول الأطعمة، شرط أن تكون منخفضة السعرات الحرارية وخالية من الدهون، مثل الخبز الأسمر والحليب ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والخضراوات المطهية، والفواكه والمكسرات النيئة خاصة في فترة الصباح والدجاج المشوي.

وبحسب موقع “هيلثى لاين” المتخصص في الأخبار الصحية، لا يساعد الامتناع عن الطعام في فترة اكتمال القمر على خسارة الدهون، بل يساهم في التخلص من السوائل المتراكمة داخل الجسم، لذلك يطلق عليه بعض خبراء التغذية اسم “الدايت الوهمي”.

وكشف متخصص في الشؤون الصحية، في حديث مع موقع “الكونسلتو”، خطورة رجيم القمر على بعض الأشخاص، لافتا إلى أن هناك مجموعة من الشروط يجب توفرها في الشخص الذي يريد إتباع حمية القمر، وأشار إلى أن الأطفال، والحوامل والمرضعات، وأصحاب الأمراض المزمنة، ممنوعون من إتباع هذا النظام.

وأكد أن الامتناع عن الطعام عند بعض الأشخاص قد يعرضهم للآثار الجانبية، لعدم الحصول الجسم على ما يكفي من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها.

وأشار إلى أن هناك عيبا خطيرا في هذا النظام وهو أن هناك بعض الأشخاص يواجهون صعوبة في الالتزام بالامتناع عن الطعام، لأن الامتناع عن الطعام يجعلهم أكثر شراهة في تناول الأطعمة، مما يؤدي إلى زيادة الوزن على عكس ما يسعى إليه الشخص.

وأوضح الأطباء مجموعة من الآثار الجانبية لهذه الحمية الغذائية، ومنها انخفاض نسبة السكر في الدم، وانخفاض مستويات الطاقة في الجسم، والإجهاد والإرهاق، والدوخة.

وكذلك من بين الآثار الجانبية لاتباع هذا النظام أن يؤدي إلى هبوط في الدورة الدموية، وفقدان الوعي.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');