الحكومة السعودية توافق على نظام حماية البيانات الشخصية.. ما أهدافه؟

وافق مجلس الوزراء السعودي، في جلسة برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، عبر “الفيديو كونفرانس”، على نظام حماية البيانات الشخصية ويدخل حيز النفاذ خلال 6 أشهر من تاريخ نشره، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وقالت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” إن النظام “يحمي البيانات الشخصية بجميع أنواعها وكل بيان مهما كان شكله ومصدره من شأنه أن يؤدي إلى معرفة الفرد على وجه التحديد أو يجعل التعرف عليه ممكنا بصورة مباشرة أو غير مباشرة”.

وأضافت أن ذلك يشمل “الحصول على بيانات الاسم والهوية الوطنية والعنوان وأرقام التواصل الشخصية والسجلات والممتلكات الشخصية وأرقام الحسابات البنكية والبطاقات الائتمانية وصور الفرد الثابتة أو المتحركة وغير ذلك من البيانات ذات الطابع الشخصي”.

وأوضحت الهيئة أن نظام حماية البيانات الشخصية يهدف إلى “ضمان المحافظة على خصوصية أصحاب البيانات الشخصية، وتنظيم مشاركة وتداول البيانات الشخصية بين الجهات بطريقة نظامية، ومنع إساءة استعمال البيانات الشخصية والحد من الممارسات الخاطئة”.

وقال رئيس الهيئة الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي إن نظام حماية البيانات الشخصية “سيسهم في تعزيز المسؤولية لدى الأفراد والجهات وبناء مبدأ الثقة والعمل المشترك بينهما، وترسيخ احترام الحياة الخاصة، مما يمكن من خلق مجتمع حيوي وآمن، ويسهم في صناعة اقتصاد رقمي قائم على البيانات”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');