المجلس الرئاسي الليبي يعتذر للمهاجرين

وكشف عضو المجلس الرئاسي الليبي، أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تعهدت بمنح المهاجرين في ليبيا بطاقات لجوء، ونقلهم للبلدان التي تريد استضافتهم.

وأضاف خلال زيارته مركز عين زارة، الخاص بإيواء المهاجرين، مساء السبت، أن سفارات وقنصليات بعض الدول التي ينتمي إليها المهاجرون وافقت على عودة رعاياها إلى بلدانهم، حال رغبوا في ذلك، وفق بيان صادر عن المجلس الرئاسي.

وفجر الجمعة، أعلن مدير مكتب المنظمة الدولية للهجرة في طرابلس، فيديريكو سودا، مقتل ستة مهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء على يد حراس ليبيين بالرصاص في مركز احتجاز في العاصمة.

فيما أكدت وزارة الداخلية الليبية، فرار عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة من مقر الإيواء الخاص بهم بمنطقة غوط الشعال في طرابلس، مقدرة أعدادهم بنحو ألفي شخص.

وعقد الكوني مؤتمرا صحفيا خلال زيارته مركز عين زارة برفقة كل من وكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات، وعميد بلدية عين زارة، ونائب رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وأكد ضرورة “إنهاء معاناة ضيوف ليبيا، وإخلاء العائلات الموجودة بمركز الإيواء، وعلاج المصابين، وعودة أصحاب المهن إلى سابق أعمالهم بالتواصل مع رب العمل”.

كما دعا الكوني من غادروا مركز الإيواء لعدم الخوف من التنقل بحرية، والعلاج في المرافق الصحية للمصابين، والتوجه لمقر المنظمة الدولية للهجرة للتقدم بطلبات اللجوء، والتواصل مع سفارات بلدانهم للتقدم بطلبات العودة.

وطالب عضو المجلس الرئاسي، الاتحاد الأوروبي بـ”تحمل مسؤولياته الأخلاقية، بعدم عودة المهاجرين من البحر إلى ليبيا، لأن الحد من الهجرة يجب أن يكون في الحدود الجنوبية، وليس في عرض البحر”.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');