صادرات روسيا من الفحم تقفز إلى 9.6 مليار دولار وسط مخاوف من أزمة طاقة عالمية

كشفت البيانات الرسمية الصادرة عن مصلحة الجمارك الفيدرالية الروسية، اليوم الاثنين، أن عائدات روسيا الاتحادية من تصدير الفحم قفزت بنسبة 17.2% خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2021.

ووفقا للبيانات المفرج عنها اليوم، فإن الفترة بين يناير/ كانون الثاني وأغسطس/ آب، شهدت وصول قيمة صادرات البلاد من الفحم إلى 9.628 مليار دولار، بارتفاع نسبته 17.2% عن نفس الفترة من العام الماضي.

وأشارت مصلحة الجمارك في بيان لها إلى ارتفاع حجم صادرات الفحم من الناحية المادية بنسبة 8.3% ليبلغ 136.6 مليون طن.

وفي الإطار ذاته، صدرت البلاد في شهر أغسطس 20.207 مليون طن من الفحم، بزيادة 29.1% مقارنة بشهر يوليو/ تموز أو ما قيمته 1.686 مليار دولار، وهي زيادة قدرها 53.3%.

بلغت صادرات روسيا في عام 2020، نحو 199.131 مليون طن من الفحم، بانخفاض 3% على مدار العام، بإجمالي قيمة دولارية وصل إلى 12.389 مليار دولار، ما يشكل انخفاضا نسبته 22.5%.

كشفت أيضا بيانات المصلحة، في وقت سابق من اليوم، عن تضاعف عائدات شركة “غازبروم” من تصدير الغاز، إلى 28.4 مليار دولار في نفس الفترة المشار إليها.

ويأتي ذلك، وسط أزمة طاقة تلوح في الأفق العالمي بعدما بدت مؤشراتها الأولية تتجلى في أوروبا ومناطق أخرى من العالم التي تعاني نقصا في إمدادات الطاقة.

أفاد تقرير لمصرف “بنك أوف أمريكا”، في وقت سابق اليوم، بأن الشركات الأوروبية بدأت على نحو متزايد استخدام الفحم بعد ارتفاع أسعار الغاز ونقص إمداداته، الأمر الذي دفع بدوره إلى وصول أسعار الفحم أيضا إلى أرقاما قياسية.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');