سد النهضة.. الري: منفتحون أمام أي مقترحات جادة لاستئناف المفاوضات

قال الدكتور ممدوح عنتر، رئيس قطاع مياه النيل بوزارة الموارد المائية والري، إن موقف مصر بشأن ملف سد النهضة ومطالبها واضحة وعادلة طوال الـ10 سنوات مدة التفاوض مع الجنابين السوداني والإثيوبي، منوهًا إلى أن جولات المفاوضات لم تؤتي بثمارها وفشلت؛ بسبب غياب الإرادة السياسية لدى الجانب الإثيوبي في الوصول إلى أي اتفاق ملزم يلبي الشواغل المصرية ويحقق الشواغل الإثيوبية والسودانية.
وأضاف عنتر، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صالة التحرير»، الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الاثنين، أن مصر عرضت خلال جولات التفاوض الماضية أكثر من سيناريو لملء وتشغيل سد النهضة، موضحًا أن السناريوهات المطروحة والمناقشة تضمن للجانب الإثيوبي توليد الطاقة الكهرومائية بقدر كبير حتى في فترات الجفاف وتراعي السدود السودانية والشواغل المصرية.

وأشار إلى أن مرحلة جمود المفاوضات صعبة وشاقة وخاصة أنها ليست المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الجمود، مؤكدًا في الوقت نفسه أن مصر منفتحة في أي وقت لأي أفكار ومقترحات جادة وحقيقية تؤدي إلى اتفاق ملزم وقانوني يراعي الحقوق المصرية.

ولفت رئيس قطاع النيل، إلى أن إطالة أمد المفاوضات في صالح مصر طالما لم يلحق ضررًا بالحقوق والمصالح المائية المصرية، موضحًا أن ملف المياه يشترك في إدارته والتنسيق الكامل فيه كل أجهزة الدول المعنية لاتخاذ القرار بشكل متأني ومدروس بعمق ومعروف تبعاته.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');