الكهرباء: الخدمات الموجهة لأهالي قرى حياة كريمة ستكون مماثلة للموجودة في المدن

قال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إن الوزارة بدأت العمل على مبادرة «حياة كريمة» منذ إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي لها عام 2019، مشيرًا إلى إنفاق 195 مليون جنيه على تدعيم شبكات الكهرباء بالقرى الأكثر احتياجًا ضمن المبادرة.
وأضاف حمزة، خلال لقاء لبرنامج «الحياة اليوم»، الذي تقدمه الإعلامية لبنى عسل عبر فضائية «الحياة»، مساء الاثنين، أن تكلفة تطوير الكهرباء ضمن المرحلة الأولى من المشروع القومي «حياة كريمة» تصل إلى 24 مليار جنيه، موضحًا أن تكلفة المراحل الثلاث تصل إلى 70 مليار جنيه.

وأشار إلى أن شبكات الكهرباء والبنية التحتية الموجودة في القرى تحتاج الكثير من التطوير، منوهًا إلى أن القرى المصرية كانت تغذى بخط واحد وهو ما يؤدي للتأثير على الكهرباء فيها إذا انقطع التيار في قرية واحدة.

ولفت متحدث الكهرباء إلى أن الوزارة تخطط لتغذية القرى بالكهرباء بأكثر من مصدر، فضلًا عن تحويل خطوط الجهد المتوسط الهوائية إلى كابلات أرضية، قائلًا إن الوزارة ستعمل على تدعيم المحولات والأكشاك داخل القرى.

وأكد أن جودة التغذية الكهربائية والخدمات الموجهة للأهالي بالقرى ستكون مماثلة للموجودة في المدن، متابعًا: «خدمات الأهالي في القرى ستكون سهلة وميسرة عن طريق شباك واحد يتعامل المواطن من خلاله».

وأوضح «حمزة» أن الوزارة تنفذ 47 مركز تحكم يخدم كل شبكات التوزيع في القرى والمدن؛ للتعامل مع العطل بصورة فورية، مؤكدًا أن الخط الساخن 121 يعمل على مدار 24 ساعة لتلقي شكاوى المواطنين.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');