اليونان تكثف الوجود الأمني على الحدود مع تركيا بسبب أحداث أفغانستان

أعلن مسئولون في اليونان اليوم الإثنين، زيادة أعداد الحراس على حدود بلادهم مع تركيا، وذلك لتخوفات من زيادة الهجرة غير الشرعية الناتجة عن أزمة سيطرة حركة طالبان على الحكم في أفغانستان.

وذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية أن 250 ضابطا إضافيا سينضموا إلى ألف و500 ضابط متواجدين بالفعل على الحدود خلال الأشهر القادمة في زيادة بنحو ألف ضابط عن الأعداد المتواجدة في بداية العام الماضي، فضلا عن تكليف 800 ضابط بحراسة موظفي المطارات والمناطق القريبة من الحدود اليونانية-التركية.

وقال وزير الهجرة اليوناني نوتيس ميتاراكيس، إن المزيد من الدول المواجهة للمهاجرين في الاتحاد الأوروبي يضغطون على المفوضية الأوروبية لتطبيق إجراءات أكثر صرامة من أجل منع ظاهرة الهجرة.

وأشارت الشبكة إلى أن بولندا وليتوانيا كانتا قد واجها خلال الأشهر الأخيرة الماضية زيادة غير معتادة في أعداد المهاجرين الوافدين إليهم، وأغلبهم من العراق وأفغانستان؛ حيث وصلوا إلى البلدين عبر الحدود مع بيلاروسيا، كما اتهم البلدين الحكومة البيلاروسية بتشجيع تدفق المهاجرين من أجل تشكيل ضغط على الاتحاد الأوروبي بأكمله.

يذكر أن اليونان وبولندا وليتوانيا كانوا من ضمن 12 دولة أرسلت خطابا للمفوضية الأوروبية الأسبوع الماضي من أجل مطالبة الاتحاد الأوروبي بتطبيق مزيد من الإجراءات ضد الهجرة غير الشرعية.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');