برلماني يطالب بمقاضاة كل من يسيء استخدام فيسبوك

اعتبر النائب محمد عبدالله زين الدين، عضو مجلس النواب، ما قضت به المحكمة التأديبية بمجازاة مدير مديرية الزراعة بالوادي الجديد سابقا، ورئيس الإدارة المركزية للتوسع الأفقي بقطاع استصلاح الأراضي بوزارة الزراعة بدرجة وكيل وزارة حاليا، بعقوبة التنبيه، لأنه أساء لمسؤولي ديوان وزارة الزراعة عبر صفحته الشخصية على فيسبوك بعبارات غير لائقة، بمثابة تحولا مهما لمقاضاة كل من يستخدون صفحات التواصل الاجتماعى فى الإساءة لغيرهم.

وطالب “زين الدين”، فى بيان اليوم، الجميع، سواء من المسؤولين وغيرهم من المواطنين، بمقاضاة كل من يسيء استخدام وسائل التواصل الاجتماعى للسب والقذف فى حقوق غيرهم، حتى لا يتم إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعى فى مثل هذه الأمور، مؤكدا أن وسائل التواصل الاجتماعى بصفة عامة وصفحات فيسبوك أصبحت أداة يستخدمها البعض أسوأ استخدام، ليس فى السب والقذف ضد غيرهم، لكن وصل الحال إلى ابتزاز البعض لغيرهم نظير الحصول على موارد مالية كبيرة لوقف الحملات المشبوهة ضد من يريدون ابتزازهم كذبا.

تجدر الإشارة إلى أن وقائع القضية ترجع إلى أن المتهم نُسب إليه من النيابة الإدارية، نشر مقال على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ضمنها إساءة إلى مسؤولي ديوان عام المحافظة ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، نصها (القوالب نامت والأنصاص قامت).

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');