وزير السياحة: إعادة إحياء طريق المواكب الكبرى من أكبر المشروعات الأثرية

أكد الدكتور خالد العناني، وزير السياحة، أنه تم الإنتهاء من المرحلة الأولى من مشروع ترميم قاعة الأساطين الكبرى بمعابد الكرنك، حيث تركزت الأعمال على تنظيف أسطح الأعمدة الضخمة التي تتوسط قاعة الأساطين الكبرى والتي يبلغ عددها 12 أسطوناً، وهو ما أعاد هذه الأساطين إلى رونقها الذي كانت عليه من خلال إظهار الألوان الاصلية لنقوش هذه الأساطين بشكل رائع أثار معه إعجاب زوار المعبد.

وزير السياحة: المرحلة الثانية من ترميم تماثيل الكباش بالفناء الأول بالكرنك قاربت على الإنتهاء

وأشار وزير السياحة، خالد العناني، أن أعمال المرحلة الثانية من ترميم تماثيل الكباش بالفناء الأول بالكرنك قاربت على الإنتهاء، حيث تم ترميم وتقوية 19 تمثالا من تماثيل الكباش في الجانب الشمالي من الفناء، وتم بناء مصطبة حديثة قوية عوضاً عن القاعدة القديمة المتهالكة، وجار حالياً إعادة التماثيل المرممة إلى مكانها الأصلي، ومن المتوقع الإنتهاء من هذا المشروع في غضون أيام قليلة.

وأشار العناني إلى أن فريق الترميم بالمجلس الأعلى للآثار يقوم كذلك بترميم أضخم تمثال معروف للملك تحتمس الثاني أمام الصرح الثامن بمعابد الكرنك، حيث يجرى حالياً استكمال وإعادة تركيب الأجزاء الحجرية الخاصة بالتمثال والتي تم تجميعها بعد العثور عليها في أعمال الحفائر التي جرت بالمعبد عبر سنوات طويلة، وسوف يتم الإنتهاء من أعمال الترميم قبل نهاية شهر أكتوبر الجاري، لافتاً إلى أن معابد الكرنك كانت قد شهدت أكبر مشروع للإتاحة لذوي الاحتياجات الخاصة عام 2018 ليصبح المعبد متاحا للزيارة لهم بالكامل.

رئيس الوزراء يتابع أعمال التحديث فى مدينة الأقصر

وسار رئيس الوزراء ومرافقوه في طريق الكباش، حيث استمع إلى شرح من الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، الذي أوضح أن مشروع كشف وتجهيز مسار طريق الكباش بالأقصر يعتبر من أهم المشروعات الأثرية التى تقوم بها الدولة من أجل تحويل الأقصر إلى أكبر متحف مفتوح في العالم من خلال ربط معابد الكرنك ومعبد الأقصر ومعبد موت وأطلال طيبة القديمة الجاري الكشف عنها في منطقة نجع أبو عصبة مع طريق المواكب الكبرى لمسافة تمتد إلى نحو 2700 متر.

واستعرض الدكتور خالد العناني الموقف التنفيذي لأعمال التطوير بطريق الكباش والتي تشمل أعمال الترميم والحفائر التي تتم بكل من الممر الأثرى، وقواعد الكباش، والسور الأثرى، واستكمال الإكتشافات الأثرية من أعمال الحفائر، هذا بالإضافة إلى إنشاء وإستكمال أسوار بنفس مواصفات السور الأثرى، مع إنشاء برجولات خشبية للزائرين على المنسوب المتوسط خلف قواعد الكباش، فضلاً عن زراعة نخل على المنسوب المتوسط خلف قواعد الكباش، وتنفيذ أعمال إنارة الممر الأثرى وقواعد الكباش، وأعمال تركيب اللوحات الإرشادية من خلال مشروع الهوية البصرية بمحافظة الأقصر، وعكست الأعمال نسب تنفيذ مرتفعة في كافة قطاعات العمل.

وأكد الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، أن مشروع إعادة إحياء طريق المواكب الكبرى، هو واحد من أكبر المشروعات الأثرية التي توليها الدولة اهتماما كبيراً، حيث تم تكليف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمجلس الأعلى للآثار بالعمل على الإنتهاء من أعمال الكشف عن الطريق وتطويره، وعليه قام فريق العمل بالطريق بالكشف عن أجزاء الطريق المختلفة وترميمها، كما تم تطوير الطريق وتزويده بالخدمات اللازمة لافتتاحه.

وأكد وزير السياحة والآثار أن أعمال الحفائر والإكتشافات الأثرية والترميم والصيانة سوف تستمر بشكل كبير وموسع عقب افتتاح الطريق رسمياً، وهو ما يمثل إضافة كبيرة وإثراء لواحد من أكبر المواقع الأثرية في مصر والذي يمتد لمسافة حوالي 2700 متر، لافتأً إلى أنه من المتوقع أن تميط أعمال الحفائر بالطريق اللثام عن كل ما يتعلق بمدينة طيبة القديمة عبر العصور من خلال الكشف عن الأنشطة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والدينية بما يمثل مرجعاً حضارياً عظيماً

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');