الجيش اليمني يعلن مقتل عناصر من المليشيات إثر قتال عنيف في مأرب

أعلن الجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً، اليوم الثلاثاء، مقتل وإصابة عناصر من جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، إثر معارك في محافظة مأرب محور القتال العنف بين الجانبين، شمال شرقي اليمن.

وذكرت وزارة الدفاع اليمنية عبر موقعها “26 سبتمبر”، أن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية (كيان قبلي موالٍ للجيش)، شنت هجوماً على مواقع تمركز الحوثيين في جبهة الكسارة (شمال غربي مأرب)، وأوقعت في صفوفها عشرات القتلى والجرحى.
وأشارت إلى “استهداف مجاميع من الحوثيين في الجبهات الجنوبية في مأرب، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفها، بالإضافة إلى تدمير آليات قتالية تابعة لها”.

في السياق، قال الجيش اليمني إن “مقاتلات التحالف قصفت تجمعات وتعزيزات للحوثيين في جبهات مأرب، وأوقعت في صفوفهم قتلى وجرحى، ودمّرت تعزيزات لهم”.

ومنذ مطلع شباط/ فبراير الماضي، تصاعد القتال بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين في محافظة مأرب، بعد إطلاق الجماعة عملية عسكرية للسيطرة على مركز المحافظة مدينة مأرب التي تضم مقر وزارة الدفاع وقيادة الجيش اليمني، إضافة إلى حقول ومصفاة صَافِر النفطية، وتمثل السيطرة على المدينة أهمية سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة في الصراع باليمن.

والقتال في مأرب يمثل جانباً من معارك عنيفة يشهدها اليمن منذ نحو 7 أعوام بين جماعة أنصار الله، وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء أواخر 2014.

وتسبب النزاع الدموي في اليمن بمقتل وإصابة مئات الآلاف؛ فضلاً عن نزوح السكان، وانتشار الأوبئة والأمراض.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');