يشمل المساجد والزوايا الصغيرة.. آخر تطورات قرار تطبيق الأذان الموحد

كشف الدكتور هشام عبدالعزيز رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، عن تفاصيل تطبيق الأذان الموحد في مساجد القاهرة والمحافظات، بعد الإعلان عن تفعيله في عدد من مساجد القاهرة الكبرى، مؤكدا أن هذا المشروع ليس وليد اللحظة لكنه مطروح منذ عام 2019.

وأوضح عبدالعزيز خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “صباح الخير يا مصر” المذاع على فضائية الأولى المصرية، أن أهمية تطبيق الأذان الموحد تكمن في الاعتماد على صوت واحد في رفع الأذان في وقت واحد بالمحافظة، مع مراعاة فرق التوقيت بين المحافظات، وتابع: “هو عبارة عن إشارة بث ستكون بداخل المساجد مع وجود غرفة تحكم على أعلى مستوى، ويفتح عامل المسجد وينتظر إشارة البث ويتم رفع الأذان في نفس الوقت وبصوت واحد”.

التطبيق في المساجد والزوايا 

كما أكد هشام عبدالعزيز، أنه سيتم تطبيق هذا الأمر بالفعل على حوالي 3538 في القاهرة الكبرى، وفي الربع الأول من العام المالي تم التطبيق على 426 مسجد، على أن يتم تطبيق هذا الأذان على جميع المساجد وكذلك الزوايا أيضا، مش هيكون فيه تفرقة بين المساجد والقاهرة”.

وأعلن اللواء عمرو شكري، رئيس الإدارة المركزية للإدارة الاستراتيجية بوزارة الأوقاف، أن خطة عمل «الأذان الموحد» تستهدف 4000 مسجد بحلول 2022 في محافظات القاهرة الكبرى، في إطار جهود وزارة الأوقاف لتفعيل مشروع الأذان الموحد وإظهار هذه الشعيرة بالمظهر الحضاري اللائق بمكانة جمهورية مصر العربية.

ومع قرب انتهاء العام الجاري، تمكنت الأوقاف من ضم 426  مسجدًا جديدًا لمشروع الأذان الموحد، ليصل إجمالي ما تم إنجازه من تشغيل وتفعيل وحدات الأذان الموحد على صعيد مساجد القاهرة الكبرى حتى تاريخه ( 3538) مسجدًا على مستوى محافظات القاهرة الكبرى.

وقال مصدر مسئول بالأوقاف أن الوزارة تسعى إلى توقيع بروتوكولات مع جهات مختلفة لزيادة عدد المساجد التي تعمل بنظام الأذان الموحد وتلافي الأزمات التي تحدث بسبب ضعف الإرسال لبعض المناطق ومراعاة فروق التوقيت بين المحافظات، لافتا إلى أن الوزارة لم تعلن عن أي خطوات مع محافظة بورسعيد لتشغيل المشروع بمدن المحافظة بالمشاركة مناصفة بين الوزارة والمحافظة.

وعن آلية تطبيق الأذان الموحد في الزوايا قال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، إن جميع الزوايا تخضع لسيطرة الوزارة ويوجد عامل في كل زاوية وأي مسجد سيدخل إليه الجهاز لن يسمح بغير الأذان الموحد من خلال الريسيفر وأي مخالفة سيتم محاسبة المقصر إذا خالف تعليمات الوزارة وترك الجهاز.

وأشار إلى أن مشروع الأذان الموحد يُعد نقلة حضارية تتسق ومقاصد الشريعة الإسلامية، فالعبرة من الأذان هو تعظيم شعائر الله والإعلام بدخول وقت الصلاة، وكلا المقصدين يتحقق بمجرد رفع الأذان، وإعلام الناس بدخول وقت الصلاة.

وتقوم فكرة الأذان الموحد على إطلاق الأذان الحي الذي يقوم به مؤذن واحد من مسجد مركزي، وينقل على الهواء مباشرة إلى جميع المساجد التابعة له، وذلك وفق أجهزة خاصة معدة لهذا الغرض، أو استقبال الأذان من باقي المساجد بواسطة البث الفضائي المباشر، فيُوَحَّد الأذان بأن يعمم على المساجد عبر شبكة إلكترونية.

وتجري وزارة الأوقاف عملية بث الأذان الموحد من جبل المقطم وربطها بمحطة الشريفين للإذاعة المصرية بوسط القاهرة المواجه لمبنى وزارة الأوقاف، حيث أكدت الوزارة أن عودة الأذان الموحد أمر في غاية الأهمية من خلال العمل على إصلاح المنظومة من بعد يناير 2011 بعد أن تعطلت أجهزة البث المباشر.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');