البرلمان يوافق على اتفاقية قرض مع فرنسا لتحقيق المشاريع ذات الأولوية

العوضى: الاتفاقية مهمة واستراتيجية وتحقق دفعة للمشروعات الكبرى
سناء سعيد: القروض تلقى بالأعباء المتراكمة على باقى الأجيال المستقبلية

وافق مجلس النواب خلال جلسته العامة برئاسة المستشار الدكتور حنفى جبالى أمس، على الاتفاقية الموقعة فى القاهرة بين الحكومة المصرية، والفرنسية فى 13 يونيو الماضى؛ للمساهمة فى تحقيق المشاريع ذات الأولوية فى جمهورية مصر العربية.
وقال النائب أحمد العوضى خلال الجلسة العامة أمس، أن الاتفاقية مهمة واستراتيجية وتحقق دفعة للمشروعات الكبرى، وأن تلك الأموال لن يتم إهدارها وإنما سيتم توجيهها إلى مشروعات حقيقية وملموسة، معلنا موافقته على الاتفاقية.
وأضاف النائب هانى أباظة: «على الرغم من أننا دولة مواردها فقيرة ولدينا مشاكل كبرى فى البنية التحتية وقطاعات كثيرة تحتاج إلى العمران، إلا أننى لا أريد التوجه للقروض، والكثير منها تم الحصول عليها ولم يتم إنفاقها بشكل سليم»، محذرا من تراكم الفوائد.
وتابع: «نحتاج إلى مشروعات للبنية التحتية ولكن يجب معالجة القصور فى أوجه صرف تلك القروض وتحقيق الاستفادة المثلى منها»، مشددا على ضرورة وجود دراسات جدوى لتلك القروض، مبديا موافقته فى النهاية على الاتفاقية.
وأكمل النائب محمد صلاح أبو هميلة: «فى ظل الموارد المحدودة للدولة المصرية، فإننا نحتاج إلى القروض، التى بلا شك تم وضع دراسات جدوى لها دون شك، مشمولة بتواريخ للسداد وأسلوب واضح لذلك،» مؤكدا أن مصر تحصل على القروض الإنتاجية بالأساس، لمشروعات تنموية كالمترو والسكك الحديدية، وأن المشكلة ليست فى الاقتراض وإنما فى كيفية استخدامه وتوظيفه.
وأكدت النائبة سناء السعيد رفضها للاتفاقية، وأنها ترفض ما أسمته بـ«مسلسل القروض»، التى تلقى بالأعباء المتراكمة على باقى الأجيال المستقبلية.
يذكر أن لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، وافقت خلال اجتماعها الأسبوع الماضى، على قرار رئيس الجمهورية رقم 364 لسنة 2021، بشأن الاتفاقية، وقال حينها الوزير المفوض أحمد عبدالعظيم، مدير شئون غرب أوربا بوزارة الخارجية، إن جملة الاتفاقية قرض بمبلغ 3.2 مليار يورو.
وأشار إلى أن المشروعات التى تم الاتفاق عليها حتى الآن 1.7 مليار يورو، والفائدة من زيرو حتى 7،%، مبينا أن مدة القرض للمشروع تصل حتى 30 عاما منها 15 عاما سماحا.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');