استقرار حالة هالة زايد وزيرة الصحة عقب تعرضها لازمة قلبية

اكدت مصادر طبية  داخل مستشفي وادي النيل ان صحة الدكتورة “هالة زايد “وزيرة الصحة مستقرة وانها ستبقي في المسشفي لحين استقرار حالتها والاطئنان عليها.

وكانت الدكنورة  ” هالة  زايد ”  فد تعرضت اليوم لأزمة  فلبية نقلت علي اثرها اليوم الي مستشفى  وادي النيل، حيث كانت تعاني من ارتفاع شديد في ضغط الدم أدى لارتشاح في المخ، وقال الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم الوزارة في تصريحات صحفية، إن الوزيرة أجرت قسطرة علاجية وتخضع للعلاج في الرعاية المركزة في مستشفي وادي النيل، وأكد ان “الوزيرة ما زالت تحت العلاج في الرعاية المركزة وحالتها مستقرة”.

قرر الفريق الطبي المعالج للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، داخل مستشفى وادي النيل، منع الزيارة نهائيًا عن الوزيرة، وتم استثناء نجلها من هذا المنع حتى يتثنى من متابعتها عن القرب للاطمئنان عليها ومن ثم طمأنة جميع أفراد الأسرة.

اكدت المصادر الصحفية، ان عددا من الوزراء وكبار المسؤولين قاموا بالاتصال والمتابعة عن قرب للوقوف على تطورات الحالة الصحية للوزيرة، بينهم مكتب الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، الذي يتابع تفاصيل الحالة كل دقيقة، وأيضا اتصال عدد كبير من الوزراء والوزيرات زملاء الوزيرة بالحكومة، وكان أكثر المتابعين للحالة هو الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');