بابا الفاتيكان يدين محاولة اغتيال رئيس وزراء العراق: عمل إرهابي دنيء

 

أدان بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، اليوم الثلاثاء، الهجوم بطائرة مسيرة مفخخة الذي استهدف مقر إقامة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في بغداد قبل يومين، ووصفه بأنه “عمل إرهابي دنيء”.

وأعرب البابا عن مواساته للكاظمي وأسرته وجميع المصابين في الحادث الذي وقع يوم الأحد.

وقال البابا، إن شعب العراق لديه القوة والحكمة للمضي قدما في طريق السلام عبر الحوار والتضامن الأخوي.

ونجا الكاظمي، من الهجوم دون أن يصبه أذى، وبحسب تقارير إعلامية، أصيب بعض حراسه الشخصيين.

ولم يتم بعد التوصل لمن يقف وراء الهجوم.

وزار البابا فرنسيس العراق في أوائل مارس من هذا العام في رحلة استمرت لعدة أيام. وفي ذلك الوقت، التقى البابا القيادة السياسية للبلاد وكذلك أكبر أئمة الشيعة في العراق، علي السيستاني في النجف جنوب بغداد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى