إسرائيل تحذر أمريكا من إبرام اتفاق نووي جزئي مع إيران

كشفت وسائل إعلام أمريكية، أن إسرائيل قامت بتحذير الولايات المتحدة من إبرام اتفاق جزئي مع إيران.

ووفقا لصحيفة “وول ستريت جورنال”، تعتقد إسرائيل إن الإدارة الأمريكية بصدد رفع جزء من العقوبات المفروضة على إيران لقاء تعطيلها بعض النشاطات النووية.

وقالت الصحيفة إن “مسؤولين إسرائيليين حذروا واشنطن من أن ذلك سيشكل هدية للنظام المتطرف الجديد في طهران”، حسب وصفها.

وفي السياق، نقلت الصحيفة عن مصادر رسمية في الولايات المتحدة، قولهم إن “هذا الاقتراح مجرد واحد من بين عدة خيارات”.

مع قرب استئناف مفاوضات فيينا… لماذا تخشى إسرائيل من عودة أمريكا للاتفاق النووي؟
وأشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل ترى أن المحادثات مع إيران في فيينا حول الملف النووي ستصل إلى طريق مسدود، ولن تدوم أكثر من يومين، مما يثير مخاوف حول استمرارها في المساعي لتخصيب اليورانيوم.

وتشير تقارير صحفية إسرائيلية إلى أن الولايات المتحدة تحاول تهدئة إسرائيل وتعد خيارات بديلة في حال إخفاق المفاوضات.

وأعلنت إيران والاتحاد الأوروبي، مؤخراً، استئناف مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي وعودة الولايات المتحدة إليه في 29 من الشهر الجاري.

وكانت الجولة السادسة التي جرت في حزيران/يونيو الماضي، كانت آخر جولات مفاوضات فيينا حول العودة للاتفاق الموقع بين إيران ومجموعة (5+1) عام 2015، في صورته الأولى بعدما انسحبت الولايات المتحدة منه بشكل أحادي في أيار/مايو 2018.

وتشترط إيران على الولايات المتحدة أن تعود للاتفاق، وأن ترفع العقوبات المفروضة عليها، لاستئناف المفاوضات معها وللعدول عن الإجراءات النووية، التي تبنتها رداً على الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');