الاتحاد الملكي للفروسية يفتتح غدا الموسم الجديد لقفز الحواجز‎‎

يفتتح الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، تحت رعاية سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، يوم غد الجمعة، بطولة قفز الحواجز للموسم الجديد 2021 – 2022 التي ستقام منافساتها على ميدان الاتحاد الرياضي العسكري بالرفة.

 

 وينتظر جماهير رياضة الفروسية وعشاقها ومحبيها بالمملكة ما سيقدمه الفرسان من مفاجآت في هذه البطولة التي تعتبر الانطلاقة الحقيقية للموسم الرياضي الجديد لمسابقات قفز الحواجز نظراً للإستعداد المبكر من قبل الفرسان ومختلف الاسطبلات بالمملكة.

 

 وأبدى الفرسان استعداداتهم الجادة لدخول موسم متميز من خلال التدريبات المستمرة وتقديم مستوى تنافسي مثير وبناء على معطيات ونتائج مسابقات الموسم الماضي الذي شهد مشاركة واسعة ومنافسات قوية وندية عالية.

 

 وتنطلق فعاليات البطولة عند الساعة 8.30 من صباح اليوم السبت بأولى المسابقات وهي المسابقة الأولى لفئة الناشئين المستوى الأول (مسابقة مع جولة تمايز) وارتفاع الحواجز : 90 سم، سرعة المسلك 350 متر/دقيقة، المسابقة الثانية فئة الناشئين المستوى الثاني (مسابقة على مرحلتين) وإرتفاع الحواجز : 100 سم سرعة المسلك 350 متر/دقيقة، المسابقة الثالثة فئة المبتدئين من العموم المستوى الأول، وهي (مسابقة على مرحلتين) وإرتفاع حواجزها : 100 سم وسرعة المسلك 350 متر/دقيقة، المسابقة الرابعة للمتقدمين المستوى الثاني (السرعة ضد الزمن) وارتفاع حواجزها: 110سم وسرعة المسلك 350 متر/دقيقة، المسابقة الخامسة (مسابقة جمع النقاط مع حاجز الجوكر) وإرتفاع حواجزها : 125 سم، سرعة المسلك 350 متر/دقيقة، والمسابقة السادسة فئة المتقدمين المستوى الثالث (مسابقة التأهل لمرحلة التمايز) وارتفاع حواجزها : 135 سم ، سرعة المسلك 350 متر/دقيقة.

 

 وهنأ الفارس الدولي المخضرم سامي غزوان سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة على بداية الموسم الجديد، وقال “أود أن أشيد بالجهود الجبارة التي يبذلها سمو الشيخ عيسى بن عبدالله لتحقيق كافة عوامل النجاح للموسم الجديد، وبالنسبة لهذا الموسم أعتقد أنه سيكون موسم قوي جداً ومختلف عن بقية المواسم الماضية بحكم وصول عدد من الجياد الجديدة للمملكة، فبالنسبة لي كفارس يشارك في مسابقات القفز فلله الحمد وفقني الله بالذهاب إلى أوروبا وتمكنت من شراء جوادين جديدين، جواد سيكون خاص للارتفاعات الهابطة حتى ارتفاع 120 سم وهو صغير في السن يبلغ من العمر 5 سنوات، والجواد الآخر سيكون بإذن الله جاهز للارتفاعات 130 سم وحتى 140 سم، وبطبيعتي كفارس يشارك في مسابقات وبطولات القفز وصاحب خبرة في هذه الرياضة أشارك من أجل منصة التتويج ولا أقبل بأقل من أحد المراكز الثلاث الأولى، ولا أشارك من أجل المشاركة فقط، لذلك فإن استعداداتي جداً جداً عالية من خلال البرنامج التدريبي الذي أخوضه في المركز لدي وبشكل يومي، لذا بإذن الله سأكون ورقة صعبة في البطولة، وبالطبع فأنا أسعى لتعويض مشاركتي في الموسم الماضي التي أحظى بها لعدم توافر الجواد المناسب”.

 

 وأضاف “ستكون مشاركتي في بداية وافتتاحية موسم قفز الحواجز تحضير لأول مشاركة دولية خارجية ستكون بالمملكة العربية السعودية، حيث ستكون هناك بطولة منتصف شهر ديسمبر القادم، وأتمنى أن تساهم هذه المشاركة لإعطائي دفعة للأمام لتحقيق أفضل النتائج في بطولاتنا المحلية وبطولة السعودية خصوصاً أن عدد من مسابقاتها ستكون مؤهلة لبطولة كأس العالم”.

 

 المخضرم الفارس باسل الدوسري من فريق قوة دفاع البحرين كشف عن مشاركته هذا الموسم بثلاثة جياد، الجواد الأول سيكون مخصص للمسابقات الكبرى، وجواد سيكون للمسابقات الأقل ارتفاعاً 130 سم والجواد الثالث للمسابقات الأقل ارتفاعاً من 130 سم، وأضاف الدوسري ” الإعداد للموسم الجديد ممتاز جداً فلله الحمد تمكنا مع فرسان الفريق المتألقين صابر سلمان وأحمد منصور من تحقيق المركز الأول في بطولة العالم العسكرية التي أقيمت بالبرازيل منتصف شهر أكتوبر الماضي، وها نحن في دولة الإمارات حالياً نستعد لبطولة ومشاركة جديدة، وما تحقق من نتائج يدفعنا لمواصلة المشوار وحصد المزيد، خصوصاً أن موسمنا المحلي يتميز بالندية والمنافسات العالية لذلك يتطلب منا إعداد مكثف واستعداد كبير”.

 

وأوضح الدوسري أنه لن يتمكن من المشاركة في بطولة افتتاح الموسم لارتباطه مع مشاركة فريق قوة دفاع البحرين بدولة الإمارات العربية المتحدة إلا أنه سيتواجد ضمن منافسات بطولة العيد الوطني التي ستكون ثاني بطولات موسم القفز الجديد في الرابع والعشرين من شهر ديسمبر القادم”.

 

وأكد الدوسري أن بطولات موسم القفز رائعة ومثيرة، وسيكون موسم مليء بالمفاجآت، الجميع ينتظر بفارغ الصبر المنافسات، أتوقع أن تشهد البطولات بطولة الموسم الجديد ندية واثارة عاليتين منذ البداية، والشكر والامتنان العميقين لسمو رئيس الاتحاد وأعضاء مجلس الإدارة على الجهود الكبيرة والمبذولة في سبيل تنظيم بطولات ومسابقات القفز وتحقيق أعلى درجات النجاح فيها على جميع المستويات متمنياً التوفيق لجميع الفرسان.

 

 الفارس د.إياد أحمد كشف أنه سيبدء بدخول موسم القفز الجديد من البطولة الثانية وهي بطولة العيد الوطني لارتباطه بمهام خارج الوطن وقال ” بإذن الله الاستعدادات لهذا الموسم أفضل من الموسم الماضي، الموسم الماضي الجميع واجه صعوبات بسبب الجائحة أما هذا الموسم فلله الحمد أن الظروف أفضل بكثير، لذلك فإن الاستعدادات أفضل، في ذلك الموسم لم يكن لدي حضور قوي في البطولات والمسابقات ولا منصات التتويج حيث أن السبب الأول كان عائد للفرس التي وصلت من أوروبا قبل أسبوعين من بداية الموسم ولم تجهز له بالشكل المناسب، كما أنها لم تتكيف مع أجوائنا الحارة في المملكة إلى جانب وجود إصابة خفيفة، أما هذا الموسم فالفرق كبير الفرس تعافت من إصابتها واعتادت على الأجواء وتمكنت من التدرب معها لوقت كاف كي نكون منسجمين خلال مسابقاتنا المحلية، وبإذن الله سانكون متواجدين على منصات التتويج”.

 

وأشار إياد أحمد للجهود الجبارة التي يبذلها الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة وعلى رأسه سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة ولجنة القفز واللجنة المنظمة وجميع منتسبيها في تحقيق واستحضار كافة عوامل النجاح للمسابقات، منوهاً أن الموسم الجديد سيكون مليئا بالإثارة والتشويق والمفاجآت.

 

 الفارسة المتميزة دانة الأنصاري كشفت عن مشاركاتها هذا الموسم أيضاً وقالت ” وضعت مع المدرب جدول لمشاركتي للموسم الجديد التي ستبدأ ان شاء الله من بطولة العيد الوطني التي ستكون بمثابة الانطلاقة القوية لي في موسم مليىء بالتنافس والمفاجآت، لا شك أن جميع الفرسان والفارسات على أحر من جمر للعودة لميادين القفز، لذلك أنا متأكدة من أنه سيكون موسم قوي جداً، سأشارك مع الفرس انتر سيا فان بيك قادمة من هولندا، تدربت معها بشكل جيد خلال الفترة الماضية مع المدرب فاضل الحداد في اسطبل دلمون”.

 

الفارس المتميز محمد رضي أوضح أنه استعد بشكل مكثف للموسم الجديد، وقال ” أقمت معسكراً تدريبياً لمدة 3 أشهر تقريباً، من الدول التي تواجدت فيها ألمانيا، بلجيكا، هولندا والتشيك، وشاركت في عدد من البطولات والمسابقات هناك وكان هذا البرنامج بإشراف الفارس والمدرب المتميز سيد عدنان العلوي، وجميع هذه المشاركات في هذه الدول كنت مع عدد من المدربين المختلفين وهم ميكل سيمابنغ وسبستيان آدم وبيني ديريك وإيريك دو وينتر، وجميعهم ساهموا في برنامجي ومعسكري التدريبي، وبالنسبة للجواد سيكون لدي فرس كانت متميز في الموسم الماضي واتمنى أن نواصل تميزنا للموسم الجديد وأن نكون دوماً في الصدارة”.

 

وحول توقعاته للموسم الجديد قال رضي ” سيكون موسم قوي جداً، فعلى حسب ما سمعناه من أخبار عن مجموعة من الفرسان الذين تجهزوا بشكل جيد للموسم فمن منهم جدد خيلهم وأقاموا معسكرات تدريبية وتدربوا بشكل جيد، وهذا بحد ذاته يجعل جميع المشاركين يبذلون جهوداً من أجل الاستعداد القوي، وسأسعى بإذن الله دائماً لتطوير مستواي الشخصي ومستوى فرسي واتمنى تحقيق أفضل النتائج في الموسم الجديد”.

 

الفارس المتميز حمد فخراوي حرص على الاستعداد بشكل جيد هو الآخر من خلال اقامته معسكر تدريبي خارجي وقال ” أقمنا معسكراً تدريبياً في بليجيكا، سأشارك بجوادين، واحد صغير بالسن جديد والجواد الآخر نفسه الذي كنت أشارك به العام الماضي وجواد ثالث قادم في الطريق سيكون للمشاركات الخارجية بالسعودية والإمارات”.

 

وأضاف فخرواي ” المعسكر التدريبي الذي أقمناه في بلجيكا امتد لفترة شهر كامل، شهد العديد من التدريبات المكثفة استعداداً لموسمنا الجديد، وواصلنا التدريبات المحلية عند عودتنا دون توقف، وبلا شك أن الموسم الجديد للقفز سيكون مميزاً فالجميع استعد بشكل قوي لذلك اتوقع أن يشهد العديد من المفاجآت والتنافس العالي في الميدان، اتمنى للجميع التوفيق وننتظر موسم ناجح ومميز على جميع المقاييس”.

 

ورحب رئيس لجنة الحكام عايض الغيلان بانطلاقة مسابقات القفز اليوم على ميدان الاتحاد الرياضي العسكري بالرفة وبالفرسان الذي استعدوا جيداً للموسم الجديد، وأشاد بالجهود الكبيرة التي يبذلها سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي وأعضاء مجلس الادارة لرياضة الخيل عموماً ورياضة القفز خصوصاً، متمنياً أن يكون موسم خير على الجميع.

 

وقال الغيلان ” بدء الفرسان الاستعداد مبكراً للموسم الجديد واختيار الخيل المناسبة لمسابقات القفز، ولا يخفى على الجميع فقد أقام عدد من الفرسان معسكرات تدريبية خارجية وشارك منهم في عدد من البطولات الخارجية والتحضيرات المختلفة كفريق قوة دفاع البحرين الذي حقق نتائج مشرفة وفريق وزارة الداخلية الذي استعد بشكل متميز”.

 

وأضاف الغيلان ” نحن كلجنة حكام للبطولة، سنبدأ من النقطة التي انتهينا منها في الموسم الماضي، ولله الحمد في الموسم الماضي وصل الفرسان لأعلى الارتفاعات وأقوى تكيكات لمصممي المسالك مما رفع احتدام المنافسات حتى آخر المسابقات، نتمنى أن نبدء بمنافسات قوية والتحضيرات تكون مفيدة للفرسان في البداية، ومتى ما استفاد الفارس تنعكس تلك الفائدة على البطولات منذ بدايتها على حسب التحضيرات، وتواجد الفرسان وحضورهم سيكون قوياً منذ الانطلاقة بإذن الله وبداية خير للجميع”.

 

ويرى رئيس لجنة الحكام أن البداية بالنسبة للفرسان يجب أن لا تكون من بطولة افتتاح الموسم بل من المسابقات الداخلية التي تقيمها الاسطبلات فيما بينها، وتكون البطولة الافتتاحية بمثابة الاختبار لما تم الاستعداد عليه والتحضير المسبق وعلى الأقل تكون نسبة الجاهزية للبطولة الافتتاحية ما بين 80 إلى 90%، وقال ” اتمنى التوفيق لجميع أخواني الفرسان خلال الموسم الجديد والمنافسة الشريفة فيما بينهم، الشكر موصول للجنة المنظمة واللجان العاملة وما يبذلونه من جهود لتحقيق أعلى درجات النجاح”.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');